شركة أسترالية توفر لعملائها خدمة «تجميد الجثث» مقابل 150 ألف دولار

داخل مستودع في ولايه نيو ساوث ويلز، سيتم قريبًا تخزين الموتى، من خلال تغليفهم بالنيتروجين السائل عند درجات حرارة قريبة من – 200 درجة مئوية في غرفة فولاذية، مقابل 150 ألف دولار، بانتظار قدرة تطور العلم على إعادة الأشخاص إلى الحياة، وفقا لموقع 7news.
وتأمل شركة أسترالية على قدرة العلم مستقبلا على إعادة الأشخاص إلى الحياة، وحجزت 40 مكانا حاليا، أصبح معظمها محجوز لمؤسسيها.
في سياق اخر، طورت شركة أمازون برنامجا يمكنه تعلم تقليد صوت الشخص في أقل من دقيقة واحدة، على الرغم من أن الشركة عملاق التكنولوجيا أثارت أيضا انتقادات لقيام الشركة بتقديم البرنامج على إنه وسيلة لتقليد أصوات الأقارب المتوفين.
وعرضت الشركة البرنامج خلال حدث عبر فيديو للمساعد الصوتى «أليكسا» يقرأ قصة « ساحر أوز» لصبى صغير باستخدام صوت جدته.
وأشار روهيت براساد ، رئيس أبحاث أليكسا، عند عرض الفيديو إلى حقيقة أن العديد من الأشخاص فقدوا أحباءهم أثناء جائحة كورونا وفقا لتقرير البيان الاماراتيه .
وقال على خشبة المسرح في مؤتمر «أمازون ري: مارس» فى لاس فيجاس: «بينما لا يمكن للذكاء الاصطناعى أن يمحو ألم الفقدان هذا، إلا أنه بالتأكيد يمكنه جعل ذكرياتهم تدوم».
وشدد براساد لاحقا أن الجدة في العرض كانت لا تزال على قيد الحياة خلال مقابلة مع موقع «تك كرانش»عبر الانترنت.
وقال: «لم يكن الأمر يتعلق بجدة ميتة».
وحقيقة أن البرنامج يمكنه تقليد الصوت باستخدام مقدار قليل من البيانات- في أقل من دقيقة من الكلام- هو الاختراق التكنولوجي الذي تروج له أمازون.