أخبار عاجلة

العثور في جزيرة كانغارو على حيوان «أبوسوم» القزم المهدد بالانقراض.

بعد الحرائق المدمرة التي ضربت جزيرة كانغارو في جنوب أستراليا في كانون الثاني 2020، خشي دعاة الحفاظ على البيئة من انقراض نوع من الجرابيات التي تعتبر أكثر واحداً من أنواع حيوانات الأكثر صغراً في العالم. لكنهم تنفسوا الصعداء بإعلان العثور على عدة أفراد من هذه الحيوانات.
حسبما ذكرت صحيفة الغارديان ، فقد دمرت النيران ما يقرب من نصف مساحة الجزيرة البالغة 440 ألف هكتار. ومع ذلك، فقد وجدت منظمة Kangaroo Island Land for Wildlife الحيوانات القزمية الصغيرة التي تدعى «أبوسوم» كجزء من جهد أكبر لحماية الحياة البرية من الحرائق.

وقال عالم البيئة بات هودجنز «هذا أول تسجيل موثق لبقاء هذا النوع بعد الحريق». وأضاف «قضت النيران على ما ما يزيد عن 88٪ من البيئة الحيوية لهذه الأنواع، لذلك لم نكن متأكدين من تأثير الحرائق عليها، ولكن كان من الواضح أنها قد تأثرت بشدة».

ويتواجد حيوان أبوسوم الصغير، الذي يزن أقل من 10 غرامات، في تسمانيا وجنوب أستراليا بالإضافة إلى جزيرة كانغارو. ومن الصعب دراستها نظراً لصغر حجمها الفائق. وبالرغم من ذلك، كان هودجنز متفائلاً بشأن بقاء حيوان أبوسوم القزم في الجزيرة.
أما الخطر الأكبر الذي يهددها اليوم فهو القطط البرية، حيث تم العثور على العديد من الأبوسومات داخل بطونها. واعتبر هودجنز أنها تعاني اليوم من خطر كبير وأنه «بحلول الوقت الذي تتجدد فيه الغابات بعد الحرائق، فإنها لا تزال معرضة بشدة للحيوانات المفترسة البرية». سوف تمر سنوات، إن لم يكن عقوداً، قبل أن تعود هذه الحيوانات إلى مسكنها الطبيعي.