سكوت موريسون:» تدخل استراليا في أفغانستان لم يذهب هباء»

رئيس الوزراء سكوت موريسون:» تدخل استراليا في أفغانستان لم يذهب هباء»
نفى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن يكون تدخل أستراليا في أفغانستان على مدى 20 عاماً قد ذهب هباءً بعد سيطرة طالبان على أفغانستان.
فقد دخل مقاتلو طالبان العاصمة الأفغانيّة بعد هجوم واسع النطاق، واستولوا على القصر الرئاسي، وبذلك تكون الحركة قد سيطرت على غالبيّة مناطق أفغانستان في غضون عشرة أيّام.
الحكومة الفيدرالية وبعد إجتماعها المصغر قررت إرسال 250 جنديا إلى أفغانستان لإجلاء رعاياها ومن عمل مع الجيش الأسترالي بعد سقوط كابول في أيدي طالبان
يُذكر إن رئيس الوزراء أشاد بتضحيات الجنود الأستراليين في أفغانستان وقال إنها لم تذهب هباء.
وزارة الخارجيّة الأميركيّة أعلنت أنّ العلم الأميركي سُحب من سفارة الولايات المتحدة في كابول، مشيرة إلى أنّ «جميع» أفراد طاقم السفارة تقريباً باتوا في المطار بانتظار إجلائهم. وقالت الولايات المتحدة و65 دولة في بيان مشترك إنّ المواطنين الأفغان والأجانب الراغبين في مغادرة أفغانستان «يجب أن يُسمح لهم بذلك»، موجّهةً تحذيراً إلى حركة طالبان من أنّه ستكون هناك محاسبة في حال ارتكاب أيّ انتهاكات.