القناعة….

بقلم رئيس التحرير / عدنان مرعي 

منذ الصغر ومن على مقاعد الدراسة، تعلمنا معنى القناعة، والفرق بينها وبين الطموح والنجاح في الحياة.
كبرت ودخلت معترك الحياة لأجد أن القليل يأخذ بهذه الحكمة ويعمل بها.
صحيح أن الكثير أتى إلى هذه البلاد من بلدان فقيرة، وعوائل مُعدمة، حُكم عليهم بالعمل الشاق والمضني لإعالة أسرهم وأهاليهم، نتفهم ذلك.
لكن الكثير من الناس، يسعون وراء المال، يفنون أعمارهم في جمعه وتكديسه في الخزنات، وزيادة أرصدتهم في البنوك، وما أن يهلّ خريف، حتى يبدأ هذا الجسد في التهاوي، وتبدأ عملية الترميم التي تستهلك كل ما تكدس من أموال.
لكن للأسف لن تُعيد لهذا الجسد صحته.
إنه الإنسان الذي يضحي بصحته من أجل المال، ثم يضحي بالمال من أجل استعادة صحته، لأنه خائف على مستقبله لدرجة أنه لا يتمتع بحاضره، فيعيش كأنه لن يموت أبدا،ً ولكنه للأسف يموت وكأنه لم يعش أبداً.
عش حياتك يا عزيزي، إقنع بما كتب الله لك فالقناعة كنز لا يفنى».