الدنيا بألف خير….

عدنان مرعي

منذ وقتٍ قريب،أضاء الزميل أنطوان القزي على ثلاثة أطفال يافعين قاموا بجمع مبلغ ٧٦ ألف دولار لمساعدة مرضى اللوكيميا.
أحفاد الأخ والصديق الحاج علي ديب، جوردن ورامي مع صديقهم مكسيم.
سعوا إلى هدف نبيل لم يُقدم عليه الكثير من الكبار ألا وهو مساعدة المصابين بمرض سرطان الدم.
تحية إلى الأهل الذين زرعوا في هؤلاء الصغار حب الخير والعطاء والتحية الأكبر إلى كل الذين وبرغم الحالة الإقتصادية الخانقة وحالة الشلل التي تمر بها البلاد، حولوا حلم هؤلاء الصغار إلى حقيقة ومدوا يد العون لهم وساعدوهم على تحقيق فعل الخير وأثبتوا معا كبارا وصغارا أن الدنيا لا زالت بألف خير….