الأم !!!!!!!!!

بقلم رئيس التحرير / عدنان مرعي

هو من ولاية ميشيغان الأمريكية، وهي كذلك، وكلاهما في العقد الثاني من العمر.
هو يقود سيارته بسرعة ١٤٠ كلم في الساعة وبدون رخصة قيادة وهي تدفع توأمها الذي أتم الخمس سنوات في عربتهما بمحبة وإطمئنان وسرور.
هو يفقد السيطرة على سيارته التي تتجه نحو الأم وتوأمها، هي ترمي نفسها أمام السيارة فداء لفلذات كبدها، تستقبل الصدمة بجسدها النحيل الطري الذي لم يتم التاسعة والعشرين فينجو الطفلين، تميل برأسها بإتجاههما، وتنظر إليهما نظرتها الأخيرة، يطمئن قلبها، وتُسلم الروح.
إنها هيلاري غالازكا، الأم الشابة التي ضحت بحياتها من أجل طفليها.
إنها سيدة نساء العالمين التي هربت بإبنها من مدينة إلى أخرى لتحميه وتنجو به.
إنها البتول مريم التي حملت آلامها كأم وهي ترى إبنها يُصلب على صليب العار.
إنها الحوراء زينب، التي قابلت المصائب العظام بشجاعة فائقة إثر إستشهاد أبنائها وإخوتها وأقاربها في كربلاء.
إنها المدرسة التي أعدّت شعباً طيب الاعراق.
إنها مّنْ أكرمها وكرّمها الله فوضع الجنة تحت قدميها.
إنها رمز الوفاء والحنان والعطاء والفداء والتضحية،
إنها الأم………