إحياء ذكرى الضحايا في مئوية معركة غاليبولي

تجمع ألوف من الاوستراليين والنيوزيلنديين والأتراك في شبه جزيرة غاليبولي بتركيا قبيل الذكرى المئوية لواحدة من أكثر معارك الحرب العالمية الأولى دموية.
وشُددت الإجراءات الأمنية وقت يواجه الخصوم السابقون تهديداً مشتركاً من المتطرفين الإسلاميين.
وقبل قرن من الزمان خاضت قوات أوسترالية ونيوزيلندية معارك على شاطىء غاليبولي في بداية حملة لاقى خلالها أكثر من 130 ألف شخص حتفهم.
وتحولت المنطقة مزاراً للراغبين في تكريم ضحايا بلادهم في 25 نيسان من كل سنة.
ومن المتوقع أن يكون الاحتفال بالذكرى المئوية هو الأكبر إذ يرأس المراسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء الأوسترالي طوني أبوت ورئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي وولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز.