مقالات متنوعة

مجرمون ..نيرون وجنون العظمة ..!!

 بقلم / أحمد وهبي … مسرحية الوطن الكبير، يستمرُّ عرضها منذ سنةٍ ومائة. السنة تقترن بصيغة العجِاف، والعام بالسِمان، وفوق المسرح كائنات أرضية، كائنات متى تعارفوا .. وقعوا يخوضون في عمائهم الوجوديّ، والذاكرة تحكي هباءً منثوراً .. رمادُهُ يُستنشقُ ودخانَهُ، وليس بخسَ الثمن، فهو أرواحٌ وأجسادٌ وأحلام، هو مادةٌ لا تُعادَل بكيف أصناف المخدرات، مخدرات تُنقل عبر رياح المعمورة برعاية ...

الفرص الوظيفية في استراليا: سهله أم صعبه أو شبه مستحيلة ولماذا؟

 بقلم أ.د / عماد شبلاق هل مشكله التوظيف وفرص العمل الوظيفيه هي تخص المهاجرين الجدد وحدهم (من الشرق الأوسط أو من غيرها من دول العالم أجمع) القادمين الى استراليا فقط أم كذلك الاستراليين أنفسهم وماهي أهم العقبات والتحديات التي يواجها الاثنان معا! مناقشه موضوع الوظائف والاعمال والبطالة وغيرها تعتبر من الأمور الأزلية وربما منذ بدء الخليقة فلكي يكسب الانسان رزقه ...

أنّهُ ثمة واقعٌ هناك ..

بقلم / أحمد وهبي هناك، في الحياة وليس العدم. حين وصلت، أدنتُ وصولي، والوجوه والأرصفة والأضواء ليست لي، فرُحتُ أعبرُها بلا هدفٍ، وكُلّي في مِهدافِ الوقت والعيون والقناص. لهذا القناص وجوهُ القتل والجوع والظمأ والمنافي، والوصول إلى بعض الحياةِ مشقّةٌ جارحة التفاصيل، في ذاتها المتعامقة في ذاتي، ثمة حفّارة تخدش وجه الأرض، أدور في شفراتها اللولبية، وأنا أذهب في التراب، ...

رسائل من نافذة القطار….

    مريم الشكيلية /سلطنة عُمان..     لم يكن لدي الوقت لأن أفتح نوافذ عربة القطار من شدة الإزدحام حولي..لم أتمكن حتى من توديعك بتلويح يدي من النافذة.. ولكن كان كل جزء مني يودعك حتى تلك العبارات التي علقت فوق صدر كتاباتي كانت الآن وفي هذه اللحظة تتحرر من أسطري وتتطاير في الهواء كطائر حر…   هذه اللحظة ملايين ...

مائة عام بعد جائحة الكورونا

    سميرة عباس التميمي   كم ستسمر جائحة الكورونا ؟ هل سيصبح الفايروس موسمياً كما نقرأ ؟ أم أن الجائحة ستختفي إلى الأبد بإعتبار الفايروس يعيشُ لبضع دقائق في الهواء , كما علمتُ من بعض المقالات العلمية بهذا الخصوص . في الفترة الأخيرة تستهويني قرآءة المقالات الطبية, كما وأُتيحت لي فرصة التعرف على بعض المواطنين مؤخراً الذين يعانون من ...

خيمة الأولاد

    أحمد وهبي   … يدان تدلّتا من نافذةٍ بلا جدرانٍ وسقف، تمارسان لعبة التجذيف، وماذا هناك في فضاء القلق ..!! لوهلةٍ لا تتعرّف المرايا على الوجوه. وجوهٌ سكنتها رغبة البكاء، ويصير الألم من ملامح الجمال، حتّى تقعَ ابتسامات الزمن الماضي في دهشة الحاضر. بحركاتٍ جافّةِ الطين، ينشغل الجسد لطرد الكسل والخمول، لكنْ، المتمكّن منه، توترٌ عالٍ، كاسرٌ لمنطق ...

مبروك شهادة ” الدكتوراه ” وعقبال …. البكالوريوس إن شاء الله!

  بقلم: أ.د / عماد وليد شبلاق ألف مبروك للحاصلين على شهادات ” الدكتوراه الفخرية ” من المراكز الثقافية الدولية سواء البلجيكية منها أو السويسرية أو غيرها والمنتشرة في بقاع الأرض لهذا العام ( 2021) ، ولا أعلم أنا شخصيا إذا ما كانت هذه المراكز مخوله من دولها أو حكوماتها لمنح هذه الدرجة الأكاديمية المرموقة حتى ولكانت ” شرفيه ” ...

مبروك شهادة «الدكتوراه» وعقبال …. البكالوريوس إن شاء الله!

بقلم: أ.د / عماد وليد شبلاق ألف مبروك للحاصلين على شهادات « الدكتوراه الفخرية « من المراكز الثقافية الدولية سواء البلجيكية منها أو السويسرية أو غيرها والمنتشرة في بقاع الأرض لهذا العام ( 2021) ، ولا أعلم أنا شخصيا إذا ما كانت هذه المراكز مخوله من دولها أو حكوماتها لمنح هذه الدرجة الأكاديمية المرموقة حتى ولكانت « شرفيه « ، ...

خيمة الأولاد

بقلم / احمد وهبي  … يدان تدلّتا من نافذةٍ بلا جدرانٍ وسقف، تمارسان لعبة التجذيف، وماذا هناك في فضاء القلق ..!! لوهلةٍ لا تتعرّف المرايا على الوجوه. وجوهٌ سكنتها رغبة البكاء، ويصير الألم من ملامح الجمال، حتّى تقعَ ابتسامات الزمن الماضي في دهشة الحاضر. بحركاتٍ جافّةِ الطين، ينشغل الجسد لطرد الكسل والخمول، لكنْ، المتمكّن منه، توترٌ عالٍ، كاسرٌ لمنطق الفيزياء، ...

تلك الشُّهب .. مدارج العصافير .. !!

بقلم / احمد وهبي … موانئ العالم، عند ميناءِ وآخر، دمعةٌ لي وحكاية، طوال عقودي، أجمعها بعقد الزّمان، لي أكواز ٌ من طفولة الصنوبر وصِبا الرُّمانٍ، بسمة وقُبلة عند حوافي الشطآن، والميناء الأخير.. هُناي لمجرّد إنسان، هنا حيث شمسُ قلبِها وروحِها، لي، تلك السُّهوب السنابل، ومدارج العصافير، تلك الشُّهب، أُقالِبُها، تلك المرامي والنسور، وبعض الهوى جراحي وبيادري، بعضي بضعة الفؤاد ...