مقالات

خواطر…..

على مائدة الكلمات..   دعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء…   قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك.. قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول لا الألوان…. قال :ماذا تشتهين في حضره الموائد…. قلت :الموائد مضجره بتراكم أحاديث زوارها لا بكثره طعامها…. عبرت بعيني رصيف عينيه وقلت : هل يعدون قصائد بنصف شجن… رسم بسمة على حدود ...

وردةُ المنافي

أحمد وهبي ألهذا… نجيئُها صارخين كي لا نُقتل… !! دُنيانا، وقد حفظناها عن ظهر حاضرٍ وغيب، عن ظهرِ دمٍ ندوِّنُ به شهادات السفر في الإياب والذهاب. الأغنية، القصيدة، الوردة، الرؤى، الحبيبة… تلك التي في رأسي، لا يُحكى عنها، كي لا تنكسرَ لذاذاتُ الألم. تنأى المسافات لذاتِها، ولذاتها تقترب بقصص عشقنا الغامضة، كما لو نحتسيها، ننفثُ دخانَ القلق، وطيور اليمام تلاعب ...

خدوش كتابية……

خدوش كتابية…..   تعبت من الوقوف على ناصة الكلمات والأبجديات الأدبية…. تعبت من التجول في صحراء الدفاتر كالقبائل الغجرية… كما تعبت من نزيف الأحرف على طول الحدود الكتابية… ومن الظرب بالأقلام على الخلجان الوترية….. وحتى من المشي على سفوح الكثبان الرملية…. كنت أتصور الكتابة بخفة الورق وإنعكاس الصور على المرآيا….. كنت أتصور نثر القصائد كنثر حبات الزمرد على الصدر وإهتزاز ...

لوحة سريالية

  ساعةُ الحائط   أحمدوهبي   كانت… عقاربُ السّاعةِ تدور إلى الوراء، هل هي روح الزمن.. تسعى إلى البدايةِ الأولى حيث لا زمانَ.. لا مكان، أم هو عقلُ الغافي على الأريكةِ، حيث يعتلي الحائطَ ساعةٌ كبيرةٌ قديمةٌ.. كان ورِثَها عن والدهِ وجَدِّه…!!؟   السّاعةُ، عبارةٌ عن لوحةٍ تتمتّعُ بمواصفات عالية الجودة، إطارُها من الخشب، مُعتَّق، وقد اتّشحَ وازدانَ بِمُنَمْنَماتٍ صدفيةٍ ...

في زمن الكورونا،الفقراء يزدادون فقراً والأثرياء يزدادون ثراءً!!

  الحديث عن أزمة كورونا يترافق دوماً مع تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية. كثر هم الذين فقدوا وظائفهم أو اقفلوا مصالحهم وقد علت صرخة الطلاب الذين فقدوا أعمالهم الصغيرة التي كانت تسمح لهم بالعيش بكرامة، وكذلك الحال بالنسبة لأهل المسرح والثقافة والسينما التي أقفلت أبوابها لأشهر طوال. دراسات عدة أظهرت أن الفقراء يزدادون فقراً جراء الأزمة التي عززت الشرخ الاجتماعي في الكثير ...

أسرار النزاع العربي الإيراني لملكية الجزر الثلاث المتنازع عليها.

  كشفت وثائق سرية أن بريطانيا درست شراء الجزر المتنازع عليها في الخليج من العرب وإهداءها لنظام الشاه أو تأجيرها له، بهدف تسوية النزاع وضمان الاستقرار في المنطقة. كما تؤكد الوثائق، التي حصلت عليها حصريا، أن الحكومة البريطانية كانت على دراية كاملة بقرار إيران “احتلال” الجزر بالقوة العسكرية بمجرد انتهاء الحماية البريطانية، وأنها نبهت حكام إمارات الخليج إلى هذا بوضوح. ...

كورونا… صراع الإرادات

  أحمد وهبي … مطحنةٌ وجوديّة، ندور في رحى اعتمالاتها؛ فلا تذَرْ مَن عليها بمسميّات الدُّنيا؛ فهي آخر مفرق كما أوّله. لكن، للوجع أوجهٌ أخرى، وجوهٌ طلَعت إلى الشّمس ضدَّ طبقة الطغاة و الفساد وتقاسمهم للمقدّرات والسلطة، السلطة الخارجة على الناس. في داخل هذا المفرق والإفتراق، إغراقٌ يشابه أنبوب المجاري “الوطني”، تعيش المجتمعات بغالبيتها حالة إنفصام قهرية عبثيّة، وبلمحة بصرٍ ...

لوحة سريالية

حين تتمرّدُ الصوّرُ…!!   أحمد وهبي   … عادَ إلى هواءِ غربتهِ وغراباته، ورغبتهُ تتنفّسُ هواءَ الطواحين، كأنّما صورٌ تمرّدتْ على صاحبها، وقد انفلتتْ ذات مساءٍ مشاعرُ غيومٍ مهاجرةٌ في موسم اصطياد الطيور. السّاعة التالية، كانت على توقيت طائراتٍ حربيةٍ، تدور في حلقاتٍ حلزونية، ثمّ متعامدة ومتآفقة، لم يدُر بخَلدِ مودّعي الغروب، بأنّها ستثيرُ رماداً كثيفاً، وبأنّ صفحات الأصيل ستغيم، ...

أوركيد

أوركيد في نهايات كل الأشياء تأتين أنتي من بقايا التفاصيل الإستثنائية….. تجوبين خطوط يدي وتشربين من أنهار مدائني وتستظلين تحت شجيرات قصائدي….. أوركيد عندما تتسلل الشمس من شرفات عيناك وينسكب البن في حدقاتك… يتنفس الصبح على طول حدود خدك… ويسيل الحكل على وسائد الورق الأبيض…. أوركيد عندما تبكين ويصبح صوتك كرتعاشة عصفور صغير… ويغدو صوتك بهشاشة بتلات وردي.. ونبراتك وترا ...

لوحة سريالية

كان…   طفلاً، حين رمى وجهَ الشّمسِ ظنَّ كاهنُ المعبدِ أنّها الشّمسُ وسألَ آخرُ، عجباً كيف فعلها وهو مجرّدُ طفلٍ وهو صامتٌ، وقد جعل الشمسَ تحت ورقةِ ظلٍّ تُرى لِمَ يحجبها.. يعاندُ ؟ بوسعه أن يرى ما خلفها أن يُبصِرَ ثقباً أصفرَ يذهبُ فيه بلا خطوٍ حبواً يشدُّ غطاء السرير والّشمس تتلّوى تريد أن تفلتَ من يديه يضحك يُدحرجُ إلى ...