زيت الورد لروتين يزيد الجمال، يعالج حَب الشباب ويقاوم الشيخوخة

يعدّ الورد ملك الزيوت، حيث إنه صالح للاستخدام على جميع أنواع البشرة، بما في ذلك البشرة الحساسة، لأنه يساعد على تعزيز جمال البشرة وجعلها صحية ومتوهجة.
زيت الورد غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والأحماض الأمينية، والتي تساعد البشرة على تكوين ذلك التوهج المشع والصحي.
فوائد زيت الورد في العناية بالبشرة والأسباب التي تجعل هذا الزيت صالح ليكون جزءًا من طقوس الجمال:
كيف تصنع زيت الورد؟
يتم إنتاج هذا الزيت في الزجاجة عن طريق التقطير البخاري للورود الطازجة التي يتم حصادها في الصباح الباكر للحفاظ على رائحتها الرقيقة،.
كيف يمكنك إضافة زيت الورد إلى روتينك؟
ضعيه مباشرة على الجلد أو أضيفى بضع قطرات إلى جل الاستحمام أو الحمام أو كريم الوجه، يمكنك أيضًا استخدامه لتدليك جسمك بالكامل للاستفادة من فوائد الترطيب، ويمكنك أيضًا استخدامه على الندبات خلال فترة الشفاء، فهو مرطب رائع ومثالي لجميع أنواع البشرة. .
فعال ضد حب الشباب والجلد الأحمر:
زيت الورد يستخدم لعلاج حب الشباب، فالبعض يعتقد ضرورة استخدام مجفف للبشرة الدهنية ـ إلا أن زيت الورد أثبت أنه علاج رائع للبشرة المعرضة لحب الشباب بسبب خصائصه المطهرة والقابضة.
فوائده المضادة للالتهابات ستساعد أيضًا أولئك الذين يحاربون الالتهاب واحمرار الجلد.
يقلل من علامات الشيخوخة:
حيث يساعد بشكل واضح على تحسين نسيج بشرتك مما يساعد على محاربة الشيخوخة وجفاف البشرة، كما تساعد المركبات العلاجية الموجودة في الزيت أيضًا على التحكم في العديد من الأمراض الجلدية مثل التهاب الجلد والصدفية.
أساس مكياج:
له تأثير مضاد للالتهابات ويحمل فوائد علاجية للبشرة، فهو يعد البشرة بشكل فعال للمكياج ويسمح للجمال أن يدوم لفترة أطول. ابدأى روتين الجمال بوجه نظيف تمامًا، وضعى زيت الورد وأخيراً ضعى الماكياج الذي تريدينه.
علاج الإجهاد:
يستخدم لتقليل الإجهاد عند وضعه على الجلد، فإذا كنت تشعرين بالتعب أو التوتر أو تحتاجى إلى القليل من التشجيع للعمل، فحاولى وضع قطرة أو اثنتين من زيت الورد المخفف على معصمك واستنشقى الرائحة .