ابتكار روبوت لفحص المصابين بكورونا

ابتكر علماء ماليزيون روبوتا يأملون في أن يقوم بجولات على أجنحة المستشفيات لفحص مرضى فيروس كورونا، ما يهدف إلى التقليل من خطر إصابة العاملين الصحيين بالعدوى. ويمثل الروبوت جهازا آليا بطول 1.5 متر، وهو مجهز بكاميرا وشاشة يمكن من خلالها للمرضى التواصل عن بعد مع الأطباء، ومزود أيضا بجهاز لفحص درجات الحرارة للمرضى عن بعد.
وقال ذو الكفل زين العابدين، عضو الفريق المسؤول عن هذا الابتكار، إن الروبوت يهدف إلى مساعدة الممرضين والأطباء العاملين في الأجنحة في الحفاظ على التباعد الاجتماعي.
وأضاف أن كلفة تطوير الروبوت تبلغ حوالى 15 ألف رينغت ماليزي (3500 دولار)، وتخطط الجامعة التي صنعته لتجربته قريبا في المستشفى التابع لها الذي لا يعالج المرضى المصابين بفيروس كورونا.
وفي حال نجاح هذا الابتكار، يأمل العلماء في استخدام الروبوت في المستشفيات الحكومية التي تستقبل المصابين بكورونا.
يذكر أن عدد المصابين بالفيروس في ماليزيا بلغ أكثر من 4.5 ألف شخص، فيما تم تسجيل 76 حالة وفاة.