تطبيق جديد لمكافحة الجراد قبل تدميره للمحاصيل الزراعية

طور الباحثون تطبيقًا جديدًا للهواتف الذكية لمعالجة آفات المحاصيل، وهو تقدم قد يساعد المزارعين الذين يتم تدمير أراضيهم بسبب تفشى الجراد المستمر، إذ يمكن للتطبيق الذى يحمل اسم MAESTRO التعرف على الجراد والآفات من خلال كاميرا الهاتف الذكى، وتسجيل موقعها باستخدام ال GPS الخاص بهم.
ووفقًا للباحثين من جامعة لينكولن بالمملكة المتحدة، يمكن للمزارعين استخدام التطبيق لتسجيل موقع الجراد وحجمه، والبدء فى إيصال مبيدات الآفات بشكل مستهدف لمنع أسراب الحشرات من القضاء على المحاصيل.
ويخطط الباحثون أيضًا لتطوير خادم سحابة يمكن تحميل بيانات التطبيق إليه، حتى يمكن تحديد موقع الجراد والآفات فى الوقت الحقيقى، إذ يأمل العلماء فى استخدام نهج دقيق لاستخدام المبيدات الحشرية، مما يقلل من حجم أسراب الجراد
وقال مؤلف الدراسة بشير الديرى من جامعة لينكولن: «كل عام، تتلف نحو 18 مليون هكتار من الأراضى بسبب الجراد والحشرات، مما يؤثر بشكل كبير على المزارعين وإنتاجيتهم».
ويعد تفشى الجراد الحالى هو الأكبر منذ 26 عامًا فى الهند، حيث بدأ فى أواخر العام الماضى فى مناطق مثل غوجارات وراجستان، وأضاف الدري: «تعتمد تقنيات المراقبة حاليًا على المسوحات الميدانية من قِبل الناس من خلال حفر بيض الحشرات، لكن هذه المعلومات تساعد المزارعين فقط على اتخاذ قرارات تنبؤ متوسطة وطويلة الأجل، ويمكن أن تؤخر إجراءات الإدارة الفعالة».
وأشارت الدراسة إلى أن الباحثين جمعوا أكثر من 3500 صورة من الجراد لتدريب التطبيق، والذى يمكنه أيضًا التعرف على مجموعة متنوعة من التضاريس ونمو النبات.
واستكمل الديرى: «هدفنا هو مساعدة المزارعين على تحديد وتسجيل انتشار الجراد على أراضيهم، ونأمل أن يضع هذا التطبيق الجديد فى نهاية المطاف المزيد من المعرفة والطاقة فى أيدى المزارعين، إذ سيكون بمقدورهم التنبؤ بتعداد الحشرات وانتشارها، والعمل بسرعة وبدقة لإنقاذ محاصيلهم».