طائرة بدون طيار تعمل بالذكاء الاصطناعى تبتكر خريطة 3D لكهف عميق

تمكن فريق من الباحثين من رسم خرائط كهف Dragon›s Breath Cave الغامض في ناميبيا، وهي واحدة من أكبر بحيرات العالم تحت الأرض الواقعة تحت صحراء كالاهاري، حيث إنها بحيرة عميقة بطول 670 قدمًا في ناميبيا لم يستكشفها أحد تمامًا بسبب عمقها الهائل، فكان حجم البحيرة مشكلة بالنسبة للغواصين الذين حاولوا توثيقها في الماضي.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، تغلبت الطائرة بدون طيار التي أطلق عليها اسم SUNFISH على هذه المشاكل، والتي استخدمها فريق من شركة Stone Aerospace، وهي شركة في أوستن بتكساس، لإنشاء أول خريطة ثلاثية الأبعاد 3D عن الكهف الغامض.
ودعمت SUNFISH بمجموعة من المراوح الصغيرة، وتستخدم نظام تحديد السونار لإنشاء صورة ثلاثية الأبعاد لمحيطها، والذي يستخدمه نظام الذكاء الاصطناعى الموجود على متن الطائرة لاتخاذ القرارات المتعلقة بالمكان الذي يجب أن يتبعه.
ولا تستخدم الطائرة بدون طيار نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) أو أي أدوات تنقل خارجية أخرى، لذا فهى تعتمد تمامًا على دقة قراءات المستشعر الخاصة بها.
واعتقد فريق ستون أيروسبيس أن نشر الطائرةة بدون طيار في مكان لا يزال مجهولاً مثل كهف دراجون، يمكن أن يكون اختبارًا جيدًا لكيفية الاعتماد على الطائرة في عالم حقيقي.
وقال بيل ستون، الرئيس التنفيذي لشركة ستون أيروسبيس: «في هذه الحالة هنا ، نواجه المجهول المطلق»، مضيفًا: «ليس لدينا حتى مرصد مداري أو لقطات فضائية».