7 علامات تخبرك بنقص أحماض أوميجا 3 فى جسمك

تعتبر دهون أوميجا 3 مهمة جدًا في نظامنا الغذائي لدعم صحة الجلد والعين والدماغ والمناعة، لا تستطيع أجسامنا إنتاج أوميجا 3، لذا يجب أن تحصل عليها من طعامك أو من المكملات الغذائية، هناك ثلاثة أنواع رئيسية من أحماض أوميجا 3 الدهنية حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)، وحمض إيكوسابنتانويك (EPA) وحمض ألفا لينولينيك (ALA)، من الضروري تناول ما بين 250-500 مجم من DHA و EPA معًا يوميًا للبقاء بصحة جيدة، في الوقت الحالي، لا يوجد اختبار موحد لقياس نقص أوميجا 3، لذلك قد يكون من الصعب اكتشافه ولكن هناك بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى أنك قد تحتاج إلى استهلاك المزيد من مصادر أوميجا 3، وفقا لما نشره موقع « wellandgood».
مثل المكسرات (الجوز على وجه الخصوص) والبذور (تحتوي بذور الشيا على ALA لمدة يوم كامل)، أو المأكولات البحرية ، أو الأسماك الدهنية مثل السلمون أو سمك القد، أو السردين، أو الماكريل، أو الطحالب (المعروفة أيضًا باسم خضار البحر)، أو المكملات الغذائية مثل زيت السمك أو الطحالب . يقول الدكتور بلاند: «نظرًا لأن زيوت أوميغا 3 هي أعضاء في عائلة الدهون الغذائية فمن الأفضل امتصاصها عند تناولها مع الأطعمة التي تحتوي على بعض الدهون».
على الرغم من عدم ظهور جميع مؤشرات نقص أوميغا 3 – مثل الالتهاب المزمن ومشاكل القلب – إلا أن هناك بعض الطرق الشائعة التي يخبرك بها جسمك بأنه ينخفض. قبل البدء في أي مكمل جديد أو بروتوكول غذائي، من الأفضل دائمًا مراجعة طبيبك.

7 علامات تدل على نقص أوميجا 3

1- الأكزيما أو حب الشباب:
تساعد الأحماض الدهنية في الحفاظ على أغشية الخلايا صحية بما في ذلك مساعدتها على الاحتفاظ بالرطوبة، لذلك يمكن أن تكون البشرة الجافة علامة تحذير مبكرة على أنك لا تستهلك ما يكفي من أوميجا 3 لتحقيق ذلك.
حتى أن هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أن مكملات أوميجا 3 يمكن أن تساعد في حالات الجلد مثل الأكزيما والصدفية بسبب ذلك، وقدرتها على تقليل الالتهاب في الجسم. أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا زيت السمك الذي يحتوي على 1.8 جرام من EPA شهدوا انخفاضًا في أعراض الأكزيما بعد 12 أسبوعاً.
وزيادة حب الشباب هي أحد أعراض انخفاض مستويات أوميجا 3.

2. هشاشة / ترقق الشعر:
على غرار بشرتك، إذا بدأ شعرك يصبح جافًا ، وباهتًا، وبدأت الأطراف في التقصف، أو بدأت في التساقط فهذه كلها علامات على نقص أوميجا 3، أظهرت الدراسات أن مكملات أوميجا 3 قد قللت من تساقط الشعر لدى النساء.

3. آلام وتيبس المفاصل:
نظرًا لأن أوميجا 3 تنتج استجابة مضادة للالتهابات في الجسم فمن المعتقد أن آلام المفاصل وتيبسها خاصة النوع الناجم عن التهاب مثل التهاب المفاصل الروماتويدي (RA)، يمكن أن يكون علامة على نقص أوميجا 3، وقد وجدت الدراسات أن المكملات المناسبة تخفف الأعراض للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي وآلام المفاصل المصاحبة لمرض الذئبة.

4. فقدان الوظيفة المعرفية:
بعض الدلائل التي تشير إلى أنك لا تحصل على ما يكفي من أوميجا 3 تشمل صعوبة في التركيز أو مشاكل في الذاكرة.

5. الاكتئاب:
ترتبط المستويات المنخفضة من أحماض أوميجا 3 الدهنية أيضاًُ بالاكتئاب، فضلاً عن الاضطرابات النفسية الأخرى مثل الاضطراب ثنائي القطب والفصام واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD)، وفقًا للبحث.

6. جفاف العيون:
يعاني حوالي 14 % من جميع البالغين في الولايات المتحدة من جفاف العين، والذي ينتج جزئيًا على الأقل عن الالتهاب، في دراسة كبيرة على النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 45 و 84 عاماً، لوحظ أن أولئك الذين لديهم أعلى مستوى من تناول أوميجا 3 قد انخفض بنسبة 17 % في جفاف العين .

7. التعب:
التعب هو علامة شائعة لنقص أوميجا 3، ووجدت الأبحاث التي أجريت حول تأثيرات مكملات أوميجا 3 على الذئبة (التي تتميز بألم المفاصل والتعب)، أن أحماض أوميجا 3 الدهنية كانت قادرة على للتخفيف من كلا الأعراض .