10 أطعمة لتقوية العظام والوقاية من التهاب المفاصل

تؤثر هشاشة العظام على كبار السن بصورة كبيرة، ويمكن أن تؤثر أيضا على العمود الفقرى، ما يجعل مفاصلك تعانى من التهابات وآلام.
هناك أطعمة خارقة قوية بما يكفى لمساعدتك على محاربة هشاشة العظام عن طريق تقليل الالتهاب وتحسين مرونة المفاصل والمساعدة فى تخفيف الألم.
والأطعمة الخارقة هى فئة خاصة من الأطعمة الموجودة فى الطبيعة، بحكم تعريفها فهى كثيفة المغذيات ستساعد فى محاربة هشاشة العظام وتساعدك على تقليص الوصفات الطبية الخاصة بك.
وفى التقرير التالى نقدم لك قائمة بعشرة أطعمة خارقة تحصنك ضد هشاشة العظام والتهاب المفاصل..
العنب البرى:
مضادات الأكسدة الموجودة فى التوت تحمى جسمك من الالتهابات والجذور الحرة، والجزيئات التى يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا والأعضاء، وأظهر الباحث فى وزارة الزراعة الأمريكية رونالد بريور أن كوبًا واحدًا من التوت البرى يحتوى على قدرة مضادة للأكسدة أكثر من حصة التوت البرى والفراولة والخوخ والتوت.
الموز:
يحتوى على نسبة عالية من المغنيسيوم والبوتاسيوم مما يزيد منكثافة العظام، ومن المعروف أيضًا أن المغنيسيوم يخفف من أعراض التهاب المفاصل.
الأسماك الدهنية مثل السلمون:
تعمل أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة فى الأسماك بشكل كبير على تقليل آلام المفاصل وتقصير مدة التيبس الصباحي.
أولئك الذين يفضلون عدم تناول السمك يمكنهم تناول مكملات تحتوى على أوميجا 3 بدلاً من ذلك، مثل زيت السمك أو زيت الكريل أو زيت بذور الكتان، تشمل المصادر الأخرى للأوميجا 3 بذور الشيا وزيت بذور الكتان والجوز.
الشاى الأخضر:
نعلم جميعًا أن الشاى الأخضر يساعد فى إنقاص الوزن لكن هل تعرف أيضًا الخصائص المضادة للالتهابات لهذا المشروب؟ تشير الدراسات إلى أن المكونات النشطة فى الشاى الأخضر تمنع المواد الكيميائية والإنزيمات التى تؤدى إلى تلف الغضروف وتلفه.
عصير البرتقال:
بصرف النظر عن مساعدتك على محاربة نزلات البرد أو درء الأنفلونزا، فإن فيتامين سي مهم في نمو الغضروف الطبيعي، في عام 2010 نشر معهد أبحاث التهاب المفاصل في أمريكا مقالًا مهمًا في مجلة التغذية الصحية العامة، يشير إلى أن مكملات فيتامين سي قد تكون مفيدة بالفعل في الوقاية من حالات التهاب مفاصل الركبة الجديدة.
التوفو: يتبنى النباتيون التوفو كبديل للجبن، لكن هذا المصدر لبروتين الصويا ثبت أنه يقلل الألم والتورم في آلام مفصل الركبة المزمنة التي لا تُعزى إلى الإصابة أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
زبدة الفول السوداني:
ما لم تكن لديك حساسية من زبدة الفول السوداني أو تكره طعمها، يجب أن تكون زبدة الفول السوداني هي طعامك المفضل للعديد من الفوائد الغذائية. فيتامين ب 3، الموجود في زبدة الفول السوداني، وهو مكمل قد يساعد الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل، ووجد أن الاستهلاك المنتظم يعمل على تحسين المرونة وتقليل الالتهاب.
خبز الحبوب الكاملة :
دراسة أجراها قسم أمراض الروماتيزم، فى مركز آن أرونديل الطبي، أنابوليس، الولايات المتحدة الأمريكية، وجد أن المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي (وبالتالي التهاب المفاصل العظمي) يعانون من إعاقة أقل وتيبس الصباح، وألم عند تناول جرعات عالية من حمض البانتوثنيك (خميرة) يوميًا.
الإستاكوزا:
تعتبر الإستاكوزا مصدرًا ممتازًا لفيتامين E الذي يساعد في محاربة الأضرار الشبيهة بالتهاب المفاصل، وأظهرت دراسة من جامعة نورث كارولينا في مدرسة تشابل هيل للطب أن فيتامين إي (المعروف أيضًا باسم ألفا توكوفيرول) ومضادات الأكسدة الأخرى الموجودة بشكل طبيعي في النظام الغذائي يبدو أنها تحمي من هشاشة العظام في الركبة.
الأناناس: لسنوات نصح المدربون المحترفون الرياضيين بتناول الأناناس للمساعدة في علاج الإصابات الرياضية، ذلك لأن إنزيمًا رئيسيًا في الأناناس يسمى بروميلين يساعد في تقليل الالتهاب.