ولاية فيكتوريا تفرض غرامات باهظة على مصالح تجارية لخرقها إجراءات كورونا

فرضت السلطات المحلية في ولاية فيكتوريا غرامات مالية على سبع مصالح تجارية تتراوح بين 1650 دولارًا و 10000 دولار لعدم التزامها بقواعد سلامة كوفيد 19.
وقامت السلطات الصحية بتفتيش أكثر من 2200 مصلحة تجارية في فيكتوريا حتى الان خلال هذا الشهر ووجدت أن ثلث تلك المصالح التجارية غير ملتزمة بتطبيق قواعد الحماية من خطر انتشار كوفيد 19.
وفرضت السلطات غرامات على سبع مصالح تجارية وتم اكتشاف معظم المشكلات في قطاع الضيافة بعدم قيامهم عرض لافتات السلامة الالتزام بوضع مسافة متر ونصف المتر بين كل طاولة طعام. فضلا عن عدم وجود نظام تدوين معلومات مرتادي المطعم والفندق والمسمى QR Code.
وقال وزير الشرطة بالوكالة داني بيرسون إنه من المتوقع أن تتضرر المزيد من الشركات خلال الأسابيع القادمة.
وان «تتحمل جميع الشركات مسؤولية توفير بيئة آمنة ضد كوفيد 19 للعمال والعملاء. وسنقوم بتفتيشهم للتأكد من أنهم يعرفون التزاماتهم ويفعلون الصواب».

«وأضاف بيرسون في بيان إذا كانت الشركة لا تتبع القواعد، فيمكنها أن تتوقع زيارة من الضباط المفوضين وإجراءات الإنفاذ بما في ذلك الغرامات الفورية أو إغلاق مؤقت أو دائم.