وزير الخدمات الاجتماعية موريسون يطلق حملة تبرعات لجيش الخلاص للمجتمعات المتعددة الحضارات

عساف: اننا نريد فتح القلب قبل فتح الجيب

اطلق جيش الخلاص
The Salvation Army  حملته السنوية Red Shield Appeal للمجتمعات المتعددة الحضارات بهدف جمع تبرعات مقدارها 74 مليون دولار والتي تشمل 9،6 ملايين دولار يتم جمعها من خلال طرق الابواب خلال عطلة الاسبوع بتاريخ 30 – 31 ايار مايو المقبل.
وقال جوزيف عساف احد رواد الاتصالات المتعددة الحضارات في استراليا وهو مؤسس جوائز المصالح الاثنية والداعم القوي لاعمال جيش الخلاص منذ مدة طويلة . انني مهاجر وشاهد خلال عشرين عاماً على اعمال جيش الخلاص الذي يساعد جميع الناس حوالي مليون نسمة سنوياً بصرف النظر عن ديانتهم او خلفياتهم الثقافية ويجب تقديم الدعم له ونقول نشكر الله لاعمال جيش الخلاص. فهو يساعد الفقراء وكبار السن وضحايا العنف المنزلي والمشردين. اذ ان العام الحالي الدولي هو عام المشردين.
وقال موريسون يسعدني ان اشارك الصديق جوزيف عساف والاعلام المتعدد الحضارات الممثل بـ 30 لغة مع جيش الخلاص لمساعدة الاستراليين الذين في حاجة. فإن على المؤسسات والمواطنين مساعدة بعضهم بعض في المجتمع. واقدر المجتمعات المتعددة الحضارات التي تقدم الدعم لجيش الخلاص وقد احتفلنا منذ اسبوعين بالانزاك والجميع شارك فيه فعلينا ان نساعد بعضنا البعض. فإن الحكومة تقدم المساعدة من خلال نظام الضمان الاجتماعي للذين في حاجة اليه. وتسدد الحكومة 100 مليون دولار يومياً على هيئة فائدة على القرض الحكومي ، من هنا فإن الحكومة تقوم بمهمة صعبة بتوزيع الموارد على مختلف القطاعات ولكن التنوّع هام للجميع اذ ان استراليا هي اكثر دول العام نجاحاً في مجال الهجرة والتعددية الحضارية.
وقال كولونيل مارك كامبل من جيش الخلاص وهو سكرتير الادارة Australian Eastern Territory انه يشعر بالتواضع بالدعم الذي يقدمه المجتمع الاسترالي كل عام للاستراليين الذين يواجهون ظروفاً صعبة ومن خلال الذين يتمتعون بوقتهم واموالهم لدعم جيش الخلاص. فإن الاموال التي يجمعها تقدم للاستراليين المحرومين والذين يعتمدون عليهم فإن جيش الخلاص يعطى الامل للمحتاجين وللمجتمعات المتعددة الحضارات والمشردين والنساء ضحايا العنف المنزلي والاستشارة المالية من خلال Moneycare واعادة تأهيل المدمنين وخدماتهم  والمساعدة القانونية والمساعدة الانسانية وبرامج كيفية تعليم القيادة واكثر من ذلك بكثير. فإن جيش الخلاص يعطي الامل وهي مهمة قوية وحافزة لمساعدة مليون شخص من جميع انحاء استراليا.
وقالت المديرة التنفيذية للمؤسسة MultiConnexions  التي نظمت حفل الاطلاق شيبا ناندكيوليار ان المؤسسة تشعر بالفخر مشاركة جيش الخلاص برعاية المناسبة السنوية اذ ان استراليا لن تكون كاملة بدون جيش الخلاص الذي يقدم المساعدة للاستراليين المحرومين ومن بينهم المجتمعات المتعددة الحضارات وهو عمل ملهم حقيقي واني اشجع كل شخص بالتطوع خلال هذا العام في حملة طرق الابواب Red Shield Appeal او التبرع بعض المال.
وعرض اثناء حفل الاطلاق شريط فيديو لطالبي اللجوء من ايران قام جيش الخلاص بمساعدتهم وتم اجراء مقابلة مع امرأة من رومانيا شرحت فيها  كيف كانت تعاني من الغربة والوحدة حين هاجرت الى استراليا وساعدها جيش الخلاص مع عائلتها لتخطي المصاعب.
لتقديم المساعدة اوالتبرع بالوقت لطرق الابواب بتاريخ 30 – 31 ايار مايو الرجاء الاتصال بهاتف 137258 او التسجيل على الانترنيت  salvos.org.au/volunteer
يمكن تقديم التبرعات علىالعنوان الالكتروني  salvos.org.au  او شخصياً لأي فرع من مصرف Westpac او بالشيك الى PO Box 9888 في عواصم الولايات.