هل سيتمكن الخبراء من انتاج روائح وعطور من العصور الغابرة؟

يهدف مشروع أوروبي كلفته 2.5 مليون جنيه إسترليني إلى إنتاج الروائح «الكريهة والزكية» من ماضينا سواء تلك الروائح التي تتعلق بالثورة الصناعية، وحتى عطر ماري أنطوانيت.
وفي هذا الإطار، تساعد جامعة أنغليا راسكين في بناء أرشيف للروائح من القرن السادس عشر إلى أوائل القرن العشرين.
وقال الدكتور ويليام توليت، مؤرخ الروائح الذي يتخذ من كامبريدج مقرا له، إنه نظرا لأن الروائح أساسية في الحياة اليومية فإنها «تستحق أن يكون لها ارشيف.
وسيتم نشر النتائج عبر الإنترنت وفي المتاحف في جميع أنحاء أوروبا العام المقبل.
وسيجمع مشروع أوديوروبا المؤرخين وخبراء الذكاء الصناعي والكيميائيين والعطارين من هولندا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وسلوفينيا وبريطانيا.