نيكي يغلق منخفضا بفعل الضبابية بشأن التجارة بين أميركا والصين

تراجع المؤشر نيكي في بورصة طوكيو للأوراق المالية يوم الأربعاء بعد تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن التجارة تسببت في عزوف عن المخاطرة، بينما تراجعت أسهم التكنولوجيا تماشيا مع نظيرتها الأميركية.
لكن شركات القطاع المالي مثل البنوك وشركات التأمين، والتي تستفيد من المنتجات المرتفعة العائد مثل السندات الأجنبية، تقدمت بعد صعود عوائد سندات الخزانة الأميركية بفضل بيانات أظهرت ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية أكثر من المتوقع في حزيران.
وفي تعاملات ما بعد الظهيرة، قفز سهم أسكول التي تبيع اللوازم المكتبية أكثر من 12 بالمئة بعد أن أكدت الشركة تقريرا لصحيفة نيكي أورد أنها طلبت إجراء محادثات مع ياهو اليابان لإنهاء تحالفهما.
وتراجع المؤشر نيكي 0.3 بالمئة ليغلق عند 21469.18 نقطة، بينما تراجع المؤشر تويكس الأوسع نطاقا 0.1 بالمئة إلى 1567.41 نقطة. وفاق عدد الأسهم الهابطة تلك الصاعدة بواقع 1399 إلى 672.
تأثرت الأسهم الأمريكية سلبا بعد أن قال ترامب إنه ما زال هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به مع الصين بشأن التجارة وهدد بفرض رسوم جمركية على سلع صينية أخرى بقيمة 325 مليار دولار.
وباع المستثمرون أسهم شركات التكنولوجيا، مع تراجع تي.دي.كيه كورب 2.6 بالمئة وانخفاض سهم تايو يودن 2.4 بالمئة.