نصفه يقيت….

يُحكى أن شيخاً جليلاً كان في حضرة أحد الملوك، وعند تقديم واجب الضيافة لاحظ الملك أن الشيخ يأكل نصف ما يُقدم له كذلك الشراب، فسأله عن ذلك، فأجاب الشيخ: ألم تسمع بقول سيد العرب «نصفه يقيت ونصفه يُميت»
يلفتني دائماً عندما أُشارك في المناسبات الخاصة والعامة، حيث يكثر فيها ما لذٌ وطاب أن الأنصاف غير موجودة، والأطباق من القياس الكبير، والعدد مفتوح حتى تظن أن من تراهم أمامك أتوا لتوهم من أدغال أفريقيا.
وبعد أن نصل إلى درجة السُمنة الزائدة، وعندما تفتك بنا الأمراض، وتصبح زيارة الطبيب فرضآ علينا، نتساءل، ماذا حصل لنا، وكيف جرى ذلك، ونبدأ مشوار توفير الدولار لنعمل عملية ربط المعدة.
تذكر يا عزيزي أن معظم أسقامك وعللك هو فمك ومعدتك، قٌم عن الأكل ونفسك تشتهيه وتذكر دائماً أن» نصفه يقيت ونصفه يُميت».