نجح علماء في الولايات المتحدة لأول مرة، في تسجيل صوت تحذيري «مخيف» يصدره نحل العسل، حين يتعرض لهجوم من قبل الدبابير القاتلة. ووفق ما ذكرت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، فإن نحل العسل يعتمد على استراتيجة خاصة لمقاومة هجوم الدبابير والبقاء على قيد الحياة، ويصدر إشارة تحذير على هيئة ضوضاء مخيفة. ووثق علماء في كلية ويليسلي الأميركية، الصوت الذي يطلقه نحل العسل حين يتعرض للهجوم، في بحث نشرت نتائجه مجلة «رويال سوسيتي أوبن ساينس» العلمية. وقالت هيذر ماتيلا، الأستاذة المشاركة في قسم العلوم البيولوجية بكلية ويليسلي، التي كانت جزءا من فريق العلماء الذي رصد الصوت: «أشعر برد فعل عميق عندما أسمعه، لأنه من الواضح أن النحل هائج». ووصفت صوت النحل خلال تلك اللحظة بأنه «قاس وصاخب وذو نغمات مختلفة تشبه صراخ الهلع» وأضافت ماتيلا: «نحل العسل يغير صوته كثيرا وبطريقة غير منتظمة، مما يجعله مميزا». وتابعت العالمة: «أظهرت دراستنا أن النحل لا يصدر صوتا إذا لم تكن هناك أي دبابير، لكنه قد يصدر هذا الصوت حتى في حال شم رائحتها».

نجح علماء في الولايات المتحدة لأول مرة، في تسجيل صوت تحذيري «مخيف» يصدره نحل العسل، حين يتعرض لهجوم من قبل الدبابير القاتلة.
ووفق ما ذكرت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، فإن نحل العسل يعتمد على استراتيجة خاصة لمقاومة هجوم الدبابير والبقاء على قيد الحياة، ويصدر إشارة تحذير على هيئة ضوضاء مخيفة.
ووثق علماء في كلية ويليسلي الأميركية، الصوت الذي يطلقه نحل العسل حين يتعرض للهجوم، في بحث نشرت نتائجه مجلة «رويال سوسيتي أوبن ساينس» العلمية. وقالت هيذر ماتيلا، الأستاذة المشاركة في قسم العلوم البيولوجية بكلية ويليسلي، التي كانت جزءا من فريق العلماء الذي رصد الصوت: «أشعر برد فعل عميق عندما أسمعه، لأنه من الواضح أن النحل هائج». ووصفت صوت النحل خلال تلك اللحظة بأنه «قاس وصاخب وذو نغمات مختلفة تشبه صراخ الهلع» وأضافت ماتيلا: «نحل العسل يغير صوته كثيرا وبطريقة غير منتظمة، مما يجعله مميزا».
وتابعت العالمة: «أظهرت دراستنا أن النحل لا يصدر صوتا إذا لم تكن هناك أي دبابير، لكنه قد يصدر هذا الصوت حتى في حال شم رائحتها».