موريسون عن التوتر الأخير مع منصة فايسبوك : العمل في أستراليا يكون وفقا لقواعدنا

وصف رئيس الوزراء سكوت موريسون محو فيسبوك للعديد من الصفحات الحكومية والصحية العامة الرئيسية بأنه «تهديد» مشددا أن أستراليا لا تزال مصممة على إقناع عملاق وسائل التواصل الاجتماعي بقبول قانون المساومة الإعلامية.
ويأتي قرار فيسبوك ، ردأ على مشروع مقترح للحكومة الفيدرالية والذي من شأنه أن يجبر شركات التكنولوجيا على الدفع مقابل نشر المحتوى الأخباري الذي تنتجه وسائل الاعلام الاسترالية.
وقال للصحافيين في سيدني «أود أن أقول فقط لفيسبوك، هذه أستراليا. إذا كنتم تريدون القيام بأعمال تجارية هنا، فستعملون وفقا لقواعدنا وهذا اقتراح معقول.»
وأضاف موريسون «لكن فكرة إغلاق المواقع التي فعلوها كنوع من التهديد لم تكن خطوة جيدة من جانبهم داعيا فيسبوك إلى العودة إلى طاولة المفاوضات. هل
كما أكد موريسون على تمسك بلاده بموقفها قائلا «إن سجلنا كحكومة حازم. لقد أظهرنا ذلك من قبل. لقد عملت مع منظمات أخرى من قبل، ووجهت التهديدات وهذه ليست طريقة جيدة للتعامل مع هذه الحكومة.
من جانبه، تحدث وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ
وقال إنه تحدثنا حول القضايا المتبقية واتفقنا على أن فرقنا المعنية ستعمل معا على الفور.
وتابع قائلا أكدت من جديد أن أستراليا لا تزال ملتزمة بتنفيذ القانون.