منظمة الصحة العالمية: عدد المصابين بخرف الشيخوخة سيقفز 40% بحلول 2030

 

قالت منظمة الصحة العالمية إن أكثر من 55 مليون شخص في أنحاء العالم مصابون بخرف الشيخوخة وهو اضطراب عصبي يؤثر على الذاكرة ويكلف العالم 1.3 تريليون دولار سنويا.

وذكرت المنظمة في تقرير أن هذه الحالة قد تكون ناتجة عن الإصابة بجلطة دماغية أو إصابة في المخ أو مرض الزهايمر. ومع زيادة معدل الشيخوخة بين السكان من المتوقع زيادة عدد المصابين بالخرف إلى 78 مليونا بحلول 2030 و139 مليونا بحلول 2050.

 

وأشار التقرير إلى أن بلدا واحدا وفقط من بين كل أربعة بلدان لديه سياسة محلية لدعم مرضى خرف الشيخوخة وعائلاتهم، وحث الحكومات على تكثيف الاستعداد للتعامل مع تحديات الصحة العامة.

 

وقال التقرير إن وزراء الصحة اتفقوا في 2015 على خطة عمل عالمية تشمل التشخيص المبكر وتوفير الرعاية، لكنهم يخفقون في تحقيق الأهداف قبل حلول 2025. وأضاف أن التأمل ومنتجات العناية الشخصية والتعديلات المطلوبة في المنازل لتلائم مرضى الخرف متاحة أكثر في الدول الغنية عما هي عليه في البلدان الأقل دخلا.

 

ويؤثر الخرف على الذاكرة والتوجه والقدرة على التعلم واللغة وحسن تقدير الأمور والقدرة على أداء المهام اليومية.

 

وتقول كاترين سيهير، الخبيرة في قسم الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية إن الخرف يمكن أن يؤثر على من تقل أعمارهم عن 65 عاما، إذ تمثل الإصابات بما يطلق عليها أعراض الخرف المبكرة نحو عشرة بالمئة من إجمالي الحالات.