أخبار عاجلة

مع اقتراب استلام بايدن مقاليد الحكم، 11 عضوا جمهوريا في الشيوخ يرفضون المصادقة على فوزه

 

أعلن أحد عشر عضوا جمهوريا في مجلس الشيوخ أنهم سيرفضون مصادقة الكونغرس الأميركي الأسبوع المقبل على نتيجة الانتخابات الرئاسية، في محاولة أخيرة قد تؤخر تأكيد فوز جو بايدن.
وحتى الآن، أعلن عضو واحد هو جوش هولي نيته رفض فوز بايدن الأربعاء، في خطوة نادرة تهدد بإحداث انقسام داخل الحزب الجمهوري.
وقال الأعضاء الأحد عشر في بيان “على الكونغرس أن يسمي فورا لجنة انتخابية، مع سلطة كاملة للتحقيق” في “تزوير انتخابي” محتمل، في موقف يتقاطع مع رفض الرئيس دونالد ترامب الإقرار بهزيمته منذ شهرين.
وقال السيناتور النافذ تيد كروز أن على هذه اللجنة “أن تجري تدقيقا عاجلا خلال عشرة أيام في نتائج الولايات” حيث كان المرشحان متقاربين، مؤكدين أنه إذا لم يحصل ذلك “فسنصوت في السادس من يناير رفضا لأصوات الناخبين في الولايات غير المحسومة”.
وصادق المجمع الانتخابي في 14 ديسمبر على فوز بايدن بأصوات 306 من الناخبين الكبار مقابل 232 لترامب.
ويلتئم مجلسا النواب والشيوخ الأربعاء لتأكيد هذه النتيجة، في آلية تعتبر تقليدية.
لكن الرئيس دونالد ترامب المنتهية ولايته لا يزال يرفض الاعتراف بهزيمته، ودعا أنصاره إلى التجمع في واشنطن في اليوم المذكور.