مصر وقطر.. استثمارات مرتقبة في قطاعات اقتصادية واعدة

دشنت زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى مصر، ولقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي؛ مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين التي تتصدرها ملفات عدة، يأتي في مقدمتها الملف الاقتصادي.
وتناولت المباحثات في قصر الاتحادية بالعاصمة القاهرة السبت الماضي سبل تطوير العلاقات بين البلدين، لا سيما في مجالات الاستثمار والطاقة والدفاع والثقافة والرياضة، وفق وكالة الأنباء القطرية.
وحسب بيان المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، تم التوافق على تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، خاصة في قطاعات الطاقة والزراعة، إلى جانب التعاون الاستثماري وتنشيط حركة التبادل التجاري، وما يتعلق بتعزيز تدفق كافة الاستثمارات القطرية إلى مصر.
وتعد قطر مستثمرا رئيسيا بمصر في جميع القطاعات، وفق تصريحات سفير دولة قطر بالقاهرة سالم بن مبارك آل شافي لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (رسمية).