مصر.. الأقمار الصناعية تراقب المزارعين لهذا السبب

كشفت السلطات المصرية طريقة مبتكرة باستخدام الأقمار الصناعية والتقنيات الحديثة، لتتبع المزارعين المخالفين الذين يقومون بحرق قش الأرز لما له من أضرار بالغة على البيئة.
وقالت ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة المصرية، إن الوزارة تستخدم أحدث التقنيات من أقمار صناعية ونظم إنذار مبكر لتتبع أماكن الحرق في المحافظات، ولمتابعة اتجاه الرياح طبقا للبيانات الصادرة عن الهيئة القومية للأرصاد الجوية، بالإضافة إلى المتابعة الميدانية لمحاور الرصد التابعة لوزارة البيئة.
وأوضحت الوزيرة أن وزارة البيئة في ذات الوقت مستمرة في أداء دورها التوعوي، حيث نفذت إدارات الإعلام بالأفرع الإقليمية لجهاز شؤون البيئة 11475 نشاطا للمزارعين، للتوعية بمخاطر حرق المخلفات الزراعية وفوائد استغلاله كأسمدة وأعلاف غير تقليدية.
كذلك استقبلت الإدارة العامة لخدمة المواطنين بوزارة البيئة المصرية 314 بلاغا تنوعت بين بلاغات عن قش أزر وصلت لحوالي 48 بلاغا و266 بلاغا عن حرق مخلفات بلدية وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة
وقالت وزيرة البيئة إنها وجهت بإحكام السيطرة على كافة مصادر التلوث في مصر، وإنه بالتعاون مع وزارتي الزراعة والتنمية المحلية والجهات المعنية، قامت وزارة البيئة بتحرير 12 محضرا لمزارعين قاموا بحرق قش الأرز، ووصل إجمالي ما تم تجميعه من قش الأرز داخل محافظات المنظومة حتى الآن إلى حوالي 25.5 ألف طن من 314 موقع لتجميع قش الأرز.
وأشارت فؤاد إلى تنفيذ الوزارة عدد من الحملات المرورية لفحص عوادم السيارات على الطرق داخل وخارج المدن، في مواقع متفرقة من محافظات الجمهورية وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات بهدف إحكام الرقابة على الانبعاثات الناتجة عن عوادم السيارات وضبط المخالف منها للتقليل من الانبعاثات الملوثة للهواء.
وأكدت وزيرة البيئة المصرية أن الفرق التفتيشية التابعة لوزارة البيئة والمنتشرة في كافة أنحاء محافظات مصر قامت بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية بالتفتيش على 5709 منشأة صناعية حتى الآن، ما بين منشآت كبرى ومتوسطة وصغرى، وتبين مطابقة 345 وتوقف 4284 عن العمل، وفقا لقرارات المحافظين بوقف بعض الأنشطة الملوثة للبيئة ومخالفة 1080 منشأة للحدود المسموح بها في قانون البيئة، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين .