لماذا؟؟

لماذا؟؟

إنتشرت في أواخر الأسبوع الماضي شائعة وفاة رئيس وزراء لبنان الأسبق الدكتور سليم الحص،وبسرعة البرق انتشر الخبر في كل أصقاع الأرض من خلال الشبكة العنكبوتية لينجلي بعدها عن كذبة لا نعلم من أطلقها.

ما أود الإشارة إليه امرين،أولهما مسؤولية الإعلام بنقل الخبر،أكان هذا الإعلام مقروئا، مسموعا،مرئيا اوالكترونيا،فالمهنية والمصداقية تحتم على الإعلامي تحري دقة الخبر قبل نقله.

ثانياً،من يعرف الدكتور سليم الحص عن قرب يفاجئ بأن يتعرض شخص مثله وفي عمره ومركزه إلى شائعات تمس حياته وحياة اسرته

ومحبيه ،فهذا الإنسان الذي شغل منصب رئيس الوزراء خمس مرات وعمل نائبا في البرلمان لدورتين متتاليتين وحاز على لقب ضمير لبنان لنزاهته ومصداقيته، من يعرفه عن قرب ويعرف بساطة حياته الخالية من مظاهر الترف والبذخ والرفاهية يدرك جيداً بأن الشجرة المثمرة هي التي ترمى بحجر.

لضمير لبنان نتمنى الصحة والعمر المديد،وللبنان نتمنى مزيدا من سياسيين أمثال الدكتور سليم الحص ليعود الإستقلال على لبنان وعلى دولته وعلينا بأحسن حال.