لماذا؟؟؟؟؟؟

 

منذ عدة ايام،وأثناء ذهابي إلى مجمع بانكستاون التجاري لجلب بعض الحاجيات،وفي غمرة وأوج أزمة تفشي ڤيروس كورونا في مناطق غرب سدني وفي عزً مداهمة الشرطة لكثير من المحال التجارية وتسطير المخالفات وتنفيذ الإعتقالات بسبب كسر القيود المفروضة على المواطنين للحد من إنتشار الوباء،بالرغم من كل هذا لفتني أن بعض المتسوقين لا يرتدون الكمامات(الماسك)، إحداهن شابة ثلاثينية كانت تمشي مختالة،مرفوعة الرأس،تصوب أنفها الطويل نحو الأعلى وكأنها تقول لا أريد أن أرتديه.عند سؤالي إحدى الشابات التي تعمل في ملحمة هناك عن سبب عدم إرتدائها للكمامة قالت إنها “تخنقني”.

إنها السذاجة بعينها،والإستهتار بأرواح العالم وصحتهم،إنه حب مخالفة القانون وكأنه إنتصار على من حولنا وعلى الدولة التي تعمل جاهدة لحمايتنا وتوفير كل سبل النجاة من هذا الڤيروس اللعين .

متى سيعلم هذا المواطن الجاهل أيً كان عمره وجنسه ولونه أن القانون وُجد لحمايتنا وحماية حقوقنا وإرشادنا إلى واجباتنا وهو فرض علينا والعمل فوقه ضرب من ضروب الجهل والغباء وقلة الوفاء.

عدنان مرعي