كيم كاردشيان تكشف كواليس حادث السطو عليها في باريس

تحدثت نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان عن عملية السطو المنظمة والسرقة تحت تهديد السلاح التى تعرضت لها فى باريس عام 2016، وذلك أثناء ظهورها في برنامج ديفيد ليترمان، حيث كشفت كيم كيف كانت تخشى عودة أختها الكبرى كورتني، 41 عاما، و»تجدها متوفية» في غرفتهم بفندق دي بورتال، كما تحدثت كيم عن العمل مع الرئيس دونالد ترامب وإدارته في مجال إصلاح العدالة الجنائية في عام 2018.
وتذكرت كيم الحادث وهي تبكي قائلة «ظللت أفكر في كورتني، وكيف ستعود إلى المنزل وتجدني قد فارقت الحياة في الغرفة وستصاب بصدمة بقية حياتها»، وكانت كيم في تلك الفترة قد سافرت برفقة كورتني إلى باريس، لحضورأسبوع الموضة هناك .
وأوضحت كيم أنه في مساء يوم السرقة، غادرت كورتني الفندق مع الحارس الشخصي الوحيد لنا ، وكنت بمفردي في الجناح، ثم في حوالي الساعة الثالثة صباحًا ، سمعت أشخاص يصعدون الدرج ويقتربون أكثر فأكثر من الغرفة.
ولحسن الحظ، لم اتعرض لأذى جسدي أثناء عملية السرقة، مشيرة إن التجربة جعلتها مصابة بجنون العظمة لمدة عام.