كوبا تعلن فعالية لقاح سوبيرانا لمكافحة كورونا بنسبة 91.2%

قالت كوبا إن لقاحها (سوبيرانا 2)، الذي يؤخذ على جرعتين مع لقاح مُعزز يسمى (سوبيرانا بلس)، أثبت فعاليته ضد فيروس كورونا بنسبة 91.2٪ في المراحل الأخيرة من التجارب السريرية، بعد أنباء مشابهة عن لقاحها الذي يحمل اسم عبدالله.
جاء هذا الإعلان من شركة الأدوية البيولوجية (بيو كوبا فارما) التي تديرها الدولة، والتي تُشرف على معهد فينلاي، الذي ينتج (سوبيرانا 2)، ومركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية الذي ينتج اللقاح عبد الله. وفي الشهر الماضي، تم التوصل إلى أن فاعلية اللقاح عبدالله تصل إلى 92.28
وإذا تأكدت دقة النتائج، فسوف تضع الدولة الكاريبية التي تقاطعها الولايات المتحدة ضمن عدد قليل من الدول، هي الولايات المتحدة وألمانيا وروسيا، التي تنتج لقاحات بفاعلية تزيد على 90٪ وهي لقاحات نوفافاكس وفايزر-بيونتك ومودرنا وسبوتنيك في.
ويتمتع قطاع التكنولوجيا الحيوية في كوبا بتاريخ طويل في تطوير اللقاحات حيث ينتج 80٪ من اللقاحات المُستخدمة في البلاد ويصدر بعضها.
وكوبا التي يحكمها الشيوعيون هي أول دولة في أمريكا اللاتينية ومنطقة بحر الكاريبي تطور بنجاح لقاح لمعالجة ڤايروس كورونا.