قلق في كندا من مرض دماغي غير معروف

عبر أطباء في كندا عن قلقهم من احتمال تعاملهم مع «مرض دماغي غير معروف من قبل»، بعد تشخيصهم عددا من الحالات التي تشمل فقدان الذاكرة والهلوسة وضمور العضلات.
وذكرت صحيفة «الغارديان» البريطانية أن الخبراء حثوا الناس على عدم الذعر، مشيرين إلى أن «الأسئلة أكثر بكثير من الأجوبة المتوفرة حاليا».
وأوضحت الصحيفة أن الأطباء في مقاطعة نيو برونزويك الكندية شخصوا نحو 43 حالة يشتبه في إصابتها بأمراض عصبية «أسبابها غير معروفة».
وعلم سكان المقاطعة لأول مرة بهذه الأنباء، الأسبوع الماضي، بعد أن طلبت مذكرة مسربة من وكالة الصحة العامة بالمقاطعة من الأطباء أن يكونوا على اطلاع على أعراض مشابهة لمرض كروتزفيلد جاكوب، وهو مرض دماغي نادر وقاتل ناجم عن بروتينات مشوهة، تعرف باسم «البريونات».
وجاء في المذكرة المسربة: «نتعاون حاليا مع مجموعة مختلفة من الخبراء.. ومع ذلك، لم يتم بعد تحديد سبب واضح لهذه الحالات».
ويعمل فريق من الباحثين، بما في ذلك العلماء الفيدراليون، لتحديد ما إذا كانوا يتعاملون مع متلازمة عصبية غير معروفة من قبل، أو مرض غير ذات الصلة لكنه معروف سابقا.
ويقول الباحثون إن المرضى اشتكوا في البداية من «آلام غير مبررة وتشنجات وتغيرات سلوكية، وجميع الأعراض التي يمكن تشخيصها بسهولة على أنها قلق أو اكتئاب».
وأضافوا «لكن على مدى 18 إلى 36 شهرا بدؤوا يعانون من التدهور المعرفي وضمور العضلات وسيلان اللعاب وارتجاف الأسنان. كما بدأ عدد من المرضى يعانون من الهلوسة، بما في ذلك الشعور بزحف الحشرات على جسمهم».
وتم تسجيل حالة واحدة مشتبه بها فقط في عام 2015، و11 في عام 2019 و24 حالة في 2020. ويعتقد الباحثون أن 5 أشخاص قد ماتوا بسبب هذا المرض.