قصة الي قلبك

د.ق. جرجس عوض

قرات هذه القصة
انه في أحد الأيام وصل الموظفون إلى مكان عملهم ..
فرأوا لوحة كبيرة معلقة على الباب الرئيسي لمكان العمل
كتب عليها
((توفي بالأمس الشخص الذي كان يعيق تقدمكم)) !!
ونرجو منكم الدخول وحضور العزاء في الصالة المخصصة لذلك»!
في البداية حزن جميع الموظفون لوفاة أحد زملائهم في العمل!!!
لكن بعد لحظات تملك الموظفون الفضول لمعرفة هذا الشخص الذي كان يقف عائقاً أمام تقدمهم ونمو شركتهم ..
بدأ الموظفون بالدخول إلى القاعة التي وضع بها تابوت وتولى رجال أمن الشركة عملية دخولهم. والدخول فردي لرؤية الشخص داخل التابوت
وكلما دخل شخص لينظر من بداخل التابوت أصبح يصاب بالذهول ويصبح غير قادر على الكلام. وكأن شيئاً ما قد لامس أعماق قلبه وروحه
اتدرون من كان في التابوت؟
لقد كان هناك في أسفل الكفن مرآة تعكس صورة كل من ينظر إلى داخل التابوت والكفن..
وبجانبها لافتة صغيرة تقول:
« انت هو الشخص الوحيد الذي يضع حداً لطموحاتك ونموك في هذا العالم وهو ……….أنت ! «
انتهت القصة..لكن مغزي القصة لن ينتهي فانت من ترسم مستقبلك وحياتك لاتنتظر ان حياتك تتغير بمجرد ان يتغير مديرك أو أصدقاؤك أو زوجتك أو مكان عملك أو حالتك المادية. .
حياتك تتغير عندما تتغير أنت!! وتقف عند حدود وضعتها أنت لنفسك!!
راقب شخصيتك وقدراتك ولا تخف من الصعوبات والخسائر والأشياء التي تراها مستحيلة.. !
لا تجعل اخطاء الماضي سدود لطموح الغد.
ولا تجعل سقطات الامس حاجز لاهداف اليوم.
اعلم ان افكار يومك هو بناء غدك،
هكذا يقول الكتاب كما شعر في نفسه هكذا هو ام 23 : 7
اطرح كل كلام الاخرين السلبي وراء ظهرك بل ضعه تحت الاقدام واعلم ان ركل البغال لا يهز الجبال وصوت الضباع لايهز الاسود
فانت قادر علي ان تركب الريح وتصنع المستحيل
د.ق/ جرجس عوض