غريم بيزوس يسبقه إلى الفضاء بأيام.. تفاصيل رحلة الملياردير

يستعد الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون للسفر إلى الفضاء، الأحد، ليسبق مؤسس شركة «أمازون»، الملياردير جيف بيزوس، الذي سيقوم برحلة مماثلة في 20 يوليو.
وسيسافر برانسون على متن الطائرة الصاروخية VSS Unity، والتي ستنطلق من السفينة الفضائية الأم VMS Eve، من محطة الفضاء «أميركا» في نيو مكسيكو.
ونفى برانسون أن يكون وبيزوس في «معركة فضائية»، وسباق للوصول إلى الفضاء، حسبما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وأضاف برانسون: «أتمنى له التوفيق في رحلته وأتطلع إلى الحديث معه بشأن تجربته عندما يعود إلى الأرض».
وستطلق الطائرة المجنحة VSS Unity عند الوصول لارتفاع 5 آلاف قدم، لتطير بعد ذلك بسرعة تصل إلى 4300 كيلومتر في الساعة، وصولا إلى ارتفاع 110 آلاف متر فوق سطح الأرض.
وحصلت «فيرجن غالاكتيك» على الضوء الأخضر لنقل العملاء بمقابل مادي إلى الفضاء بعد تحديث رخصتها من قبل إدارة الطيران الاتحادية الأميركية في وقت سابق من الشهر الجاري.
وستكون مهمة «يونيتي 22» التي ستجرى هذا الشهر، هي الاختبار الثاني والعشرين للطائرة الصاروخية « VSS Unity” ورابع رحلة فضائية مأهولة للشركة.
وأكد برانسون على ضرورة قيامه بهذه الرحلة موضحا أن ذلك عامل حاسم «لتقديم تجربة فريدة لعملاء الشركة»، مضيفا: «عليّ القيام بتجربة العميل المتوقعة للتأكد من تمتعهم بالشيء الذي يدفعون من أجله المال».
وتابع قائلا: «عندما نعود، سأعلن عن شيء مثير للغاية لمنح المزيد من الناس الفرصة ليصبحوا رواد فضاء».
ويأتي إعلان برانسون عن رحلته بعدما قال الملياردير بيزوس، إنه سيسافر مع شقيقه للفضاء على متن أول رحلة فضائية مأهولة تنظمها شركته «بلو أوريغين» لصناعة الصواريخ، في 20 يوليو القادم.
وذكر بيزوس على صفحته على تطبيق إنستغرام: «أحلم منذ كان عمري خمس سنوات بالسفر إلى الفضاء. وفي 20 يوليو سأقوم بهذه الرحلة مع شقيقي».
وسينضم بيزوس إلى الفائز في مزاد للحصول على مقعد في أول رحلة فضائية من «بلو أوريغين» في نفس الشهر .