عندما كان نائبا للرئيس.. «طلب غريب» من بايدن للطباخين

تكشفت المزيد من التفاصيل حول عادات الرئيس الأميركي جو بايدن الشخصية، عندما كان نائبا للرئيس السابق باراك أوباما، ومن بينها عدم رغبته في تناوله الخضراوات الورقية، لا سيما قبيل مواجهته الجمهور أو الصحفيين.
وتحدثت صحيفة «نيويورك تايمز» مؤخرًا مع أكثر من 20 شخصا من المساعدين الحاليين والسابقين للرجل في المكتب البيضاوي، بما في ذلك كريستوفر فريمان، الذي قدم خدمات لبايدن عدة مرات في الأسبوع عندما كان نائب للرئيس أوباما.
ويقول فريمان إن بايدن طلب من الموظفين بعدم تقديم الخضار الورقية له في مناسبات مختلفة، لأن نائب الرئيس لم يرغب في أن يتم تصويره وأوراق الخضراوات عالقة في أسنانه.
وليس من الواضح ما إذا كان نفور بايدن من الخضراوات الورقية باقٍ على حاله، على الرغم من أن المنطق يقول إنه سيداوم على هذه العام بعد أن أصبح رئيسا للولايات المتحدة.
وقال فريمان إن بايدن كان يعود إلى مقر إقامته في معظم الليالي لتناول العشاء مع زوجته جيل حوالي الساعة 7 مساءً، موضحا أن من وجباته المفضلة المعكرونة بالصلصة الحمراء، في حين أن السيدة الأولى تفضل إما الدجاج المشوي أو السمك.
وحاليا، يُمنح بايدن 30 دقيقة لتناول طعام الغداء، وهو عبارة عن السلطة والحساء والسندويشات، لكنه يميل إلى تناول الطعام بمفرده أو مع نائب الرئيس كامالا هاريس.
ويقول فريمان إنه بينما كانت الدكتورة جيل بايدن «من عشاق النبيذ من الدرجة الأولى»، فإن نائب الرئيس السابق عادة ما كان يبتعد عن الكحول.