علماء يبتكرون طريقة للتواصل بين الروبوتات.. والحيوانات مصدر الإلهام

تمكن فريق من الباحثين بجامعة مانشستر البريطانية، من ابتكار تقنية جديدة للتواصل بين الروبوتات، وتم استلهام الفكرة من أسلوب التواصل عن طريق الفيرومونات الذي يحدث في عالم الحشرات والحيوانات.
و الفيرمونات هي مواد كيميائية تفرزها الحشرات وبعض الحيوانات في البيئة المحيطة من أجل استثارة سلوكيات معينة في حشرات أو حيوانات أخرى من نفس الفصيلة، وفقا لما ذكره وقع سبوتنيك.
ومن جهته قال الباحث فراشيد أرفين، أحد المشاركين في الدراسة إن الفكرة الرئيسية هي تطوير منظومة للاتصال، وتم استلهام الفكرة بكاملها من أنظمة التواصل بواسطة الفيرمونات في المجتمعات الحيوانية ومملكة الحشرات.وتعتمد الطريقة على نظام «سي.أو.إس»، وهو نظام لاستخدام الضوء في استثارة إفراز الفيرمونات لدى الانسان والحيوان.
وقام الباحثون بتجربة نظام الفيرمونات الصناعي على مجموعة من الروبوتات الصغيرة التي تتحرك سوياً وتتأقلم على عوامل بيئية مختلفة، وكانت نتائج التجربة واعدة للغاية، حيث استطاعت الروبوتات التواصل بشكل فعال.
وأكد أرفين أن النظام الجديد سيكون له الكثير من التطبيقات في مجال علوم الروبوتات، مشيرا إلى أنه يمكت استخدامه مستقبلا، لتعزيز التواصل بين أفراد فريق من الروبوتات التي تقوم بأعمال بحث وتنقيب في مناطق ذات طبيعة جغرافية نائية أو في ظل ظروف جوية غير مواتية.