علماء بريطانيون يتمكنون من نمو جنين بشري بالمختبر باستخدام الخلايا الجذعية

تمكن فريق طبى بريطاني من ابتكار «مخطط لطفل» يشبه إلى حد كبير جنين بشري يبلغ من العمر 3 أسابيع ولكنه يفتقر إلى الخلايا اللازمة لتشكيل الدماغ.
ووفقا لتقرير جريدة « Thesun» البريطانية، يقول الخبراء إن الإنجاز الكبير سيسمح لهم بدراسة المراحل الأولى من الحياة للكشف عن أسباب العيوب الخلقية والعقم.
التقدم هو المرة الأولى التي تمكن فيها العلماء من دراسة النمو البشري مباشرة في حوالي ثلاثة أسابيع، والتى كان يشار إليها سابقا باسم فترة «الصندوق الأسود» لأنهم لم يتمكنوا من دراستها من قبل، حيث يعتقد الخبراء أن هذا كان يحدث عندما تحدث العديد من العيوب الخلقية.
تحليق جنين بالخلايا الجذعية فقط
وقالت الدكتورة نعومي موريس من جامعة كامبريدج: «سيتيح لنا هذا النظام النموذجي الجديد المثير للغاية استكشاف عمليات التطور الجنيني البشري المبكر في المختبر».
وأضاف الباحث الزميل البروفيسور ألفونسو مارتينيز آري: «أن نموذجنا ينتج جزءًا من مخطط الإنسان، ومن المثير أن نشهد العمليات التنموية التي كانت حتى الآن مخفية عن الأنظار.»
الفريق الطبى البريطانى
وقال البروفيسور روبن لوفيل بادج من معهد فرانسيس كريك إنه يستخدم «الخلايا الجذعية الجنينية البشرية لتقليد جوانب التطور البشري المبكر».
وأضاف: «وفقا للدراسة المنشورة في مجلة Nature» هذا مهم ، لأن هناك الكثير لا نعرفه عن بداياتنا».