أخبار عاجلة


علماء أمريكيون يطورون قناعا واقيا للوجه يمكنه قتل فيروس كورونا

يطور علماء من جامعة كنتاكى قناعا للوجه يقتل فيروس كورونا، إذ تم اقتراح القناع لأول مرة من قبل أستاذ الهندسة ديباكرا باتاشاريا، وتلقى الآن تمويلًا لجعله حقيقة، وسيتم صنع القناع من مواد مسطحة ذات بنية إسفنجية ستشمل إنزيمات تلتقط وتعطل الفيروس التاجى.
ووفقا لموقع «ميرور» البريطانى، أوضح البروفيسور Bhattacharyya: «لدينا القدرة على إنشاء غشاء لا يعمل فقط على فلترة الفيروسات التاجية الجديدة بشكل فعال مثل قناع N95 ، ولكن يعطل الفيروس تمامًا، وهذا الابتكار سوف يبطئ أكثر، بل ويمنع انتشار الفيروس، وسيكون له أيضًا تطبيقات مستقبلية للحماية من عدد من الفيروسات المسببة للأمراض البشرية».
يتكون تركيب الفيروس من غشاء بروتينى يبلغ، ويغلف بداخله الحمض النووى الخاص بالفيروس RNA، وكباقى الفيروسات التاجية يتكون الفيروس من أربعة أنواع من البروتينات البنيوية تُسهم فى تكوين هيكل جسم الفيروس، منها البروتين (S)، الذى يشكل النتوءات الشوكية الموجودة على سطحه، والتى تمنحه الشكل التاجى المميزـ لذا فإن القناع الجديد سيحتوى على إنزيمات تحلل البروتينات التى ستلتصق بطفرات البروتين وتفصلها، مما يقتل الفيروس ، وفقًا للباحثين.
ويتوقع البروفيسور باتاتشاريا أن يستغرق القناع حوالى ستة أشهر ليتم الانتهاء منه واختباره.
وأضاف: «فى جامعة كنتاكى، لدينا موارد كبيرة فى متناول أيدينا والعديد من الفرص للمشاركة فى أحدث الأبحاث عبر التخصصات، ويعمل باحثونا معًا ويقدمون خبراتهم لحل التحديات من أجل الخير الأكبر للبشرية، ليس فقط فى وقت مثل هذا ، ولكن كل يوم».
وتأتى الأخبار بعد فترة وجيزة من تحديث حكومة المملكة المتحدة لإرشاداتها حول ارتداء أقنعة الوجه.
وأوضحت: «إن أمكنك، ارتد غطاء وجه فى مكان مغلق، وحيث ستتصل بأشخاص لا تقابلهم عادةً، على سبيل المثال، فى وسائل النقل العام أو فى بعض المتاجر».