عطسة تقود شابا للسجن 4 شهور

قضت المحكمة العليا الدانماركية، الخميس، بسجن شاب أربعة أشهر إثر إدانته بـ»محاولة ممارسة العنف» في حق عناصر رسميين بعدما عطس في وجه شرطيين على بعد سنتيمترات قليلة منهما صارخا «كورونا».
وكان الشاب، البالغ من العمر 20 عاما، عائدا من حفلة عيد ميلاد في مدينة أرهوس غرب الدنمارك، عندما استوقفه شرطيان في عملية تدقيق عادية خلال تدابير الإغلاق الجزئي الأولى في البلاد.
وهتف الشاب الذي كان ثملا بعض الشيء «كورونا» وعطس في وجه عنصرين من الشرطة على بعد 50 سنتيمترا.
وأوضح الشاب غير المصاب حينها بالفيروس، في وقت لاحق أنه قام بفعلته في حالة سكر، لكن عناصر الأمن لم يجدوا الأمر طريفا وأوقفوه.