أخبار عاجلة

ظاهره جديدة تجتاح بعض مناطق نيويورك بطلها السنجاب.

 

بعد جائحة الكورونا وما يرافقها من حجر منزلي مرورا بالعواصف الثلجية القوية يواجه سكان نيويورك هجمات من سناجب عنيفة جديدة من نوعهافقد اشتكى سكان في ريغو بارك في حي كوينز شرق المدينة، من هجمات كثيرة لسناجب خلال الأشهر الأخيرة، حتى أن امرأة أدخلت المستشفى بعدما أصيبت بيدها جراء حادثة من هذا النوع، وفق وسائل إعلام محلية.

وقالت ميشلين فريديريك التي تعرضت لهجوم سنجاب الأسبوع الماضي، لقناة إذاعية محلية “لقد عضني في العنق، اضطررت الى أن امسك بالحيوان بيديّ وتحوّل الأمر إلى ما يشبه مباراة مصارعة انتهت بخسارتي”.

وكانت يداها مضرجتين بالدماء كما اضطرت فريديريك إلى تلقي لقاح ضد داء الكلب كتدبير احترازي. وأبدت فريديريك قلقها خصوصا على الأطفال في الحي.

كذلك أوضحت امرأة أخرى مقيمة في المنطقة أنها باتت تحمل معها في تنقلاتها رذاذ الفلفل للدفاع عن النفس في حال التعرض لهجوم سناجب.

ونصحت سلطات نيويورك السكان بالاستعانة باختصاصيين لإدارة هذه المشكلة المتصلة بالثروة الحيوانية المحلية.

وأوضحت الهيئات المحلية في بيان أن “السناجب وغيرها من القوارض الصغيرة قلّما تكون حاملة لداء الكلب”.

وحذّرت هيئة إدارة المتنزهات في نيويورك السكان من توزيع الطعام على السناجب إذ يؤدي ذلك إلى تعويدها على الاحتكاك بالبشر.