طفلة بعمر 3 سنوات تحقق نتيجة قريبة من مستوى أينشتاين في اختبار للذكاء

دايال كور، فتاة تبلغ من العمر 3 سنوات من مدينة برمنغهام البريطانية، تمكنت أخيراً من اجتياز اختبار حول نسبة ذكائها وحصلت على نتيجة قريبة جداً من نسبة ذكاء أينشتاين.
يُذكر أن والدي الطفلة أخذاها إلى منظمة «مينسا» التي تعني بقياس نسب الذكاء لدى العباقرة والمتوفقين، وسجلت كور 142 نقطة، وهو رقم قريب للغاية من نسبة ذكاء أينشتاين التي تبلغ 160 نقطة.
في الثانية من عمرها، كان لدى ديال بالفعل مهارات استثنائية في الرياضيات والأدب، وكان باستطاعتها على وجه الخصوص معرفة جميع الكواكب في النظام الشمسي. لكن والديها أدركا أن ابنتهما كانت موهوبة بالفعل عندما بدأت الكلام وهي لا تزال ترتدي حفاضات الأطفال.
ويتذكر والدها ساربجيت سينغ بالقول «كنا في سوبر ماركت وكانت تجري محادثة عند المخرج وتسأل الناس عن أطفالهم وأعمارهم. كان الناس يفاجؤون ويسألونني عن عمرها، وكانت تبلغ عامين فقط. ومرة كتبت لنا مديرة الحضانة رسالة تقول إن ديال لا تحتاج أبداً كل ما تعلمها لها الحضانة».
وخلال فترة الحجر الصحي الأولى بسبب وباء كوفيد-19، انتهز الوالدان الفرصة لإجراء اختبار في منظمة «مينسا» الدولية التي تفرض شرطاً واحداً فقط للإجراء الاختبارات، وهو أن يكون الشخص من بين أذكى 2٪ من السكان. وعندما حصلت ديال على 142 نقطة، تم اعتبارها جزءً من 0.01٪ الأكثر ذكاءً.
ورغم أن درجتها الممتازة مكنتها من الحصول على عرض للالتحاق بمدرسة خاصة في مدينتها بمنحة دراسية، إلا أن ذلك لا يزال بعيداً عن إمكانيات الأسرة، ولذلك سيتم تعليم ديال في المدارس .