صوت آخر

صوت آخر

 

أحمد وهبي

 

لا أنتهي من صفحات كتاب، تفتحُ كتاباً تلوَ كتاباتٍ نفّاذةِ الرائحة لطلقاتٍ تبعثُ على الغوص في تفاصيل فمٍ يغرُبُ عن ماءِ الفكرة والإحساس والضوء. أحياناً أصدُمُ الغايةَ والشكلَ، اللحظةَ الرائجةَ الإعلانِ عن الشيءِ، ولأنّها نارُ الجماعةِ، شرطُ الإبتكار والمعرفة، كنّا نتأخر كي نُصابَ بالحكمة والحركة، بتوهّجِ الروح، بتوقّد ولمعان الأذهانِ… لكتاباتٍ طارئةٍ على الحياة، فقال الحادي مدَدْ… حتّى نبلغَ ما بين النهرين، وتلك العصا وقد لُقِّحَتْ بطاقةٍ مُبرمجةٍ مُشفّرة، ثمّ ألقتْ بعناصرها في طيِّ الكتب والبرامج في ما بعد…!!