صوت آخر

صوت آخر

 

أحمد وهبي

 

يدُكَ الوجهُ الأخيرِ للتراب، وفي أصقاع الجراح… تذهب باحثاً عن نبتة الخلود، وقد سبقك غلغامش؛ فلم يحظَ بما حظيت… في زمنٍ يكاد يفنى في مقامات العالم السيبراني، ولأنّها التحوّلات الكبرى، لا تُذِعْ سِرّاً لو قلتَ : صُمُّوا الهواتفَ والحواسيب كي لا تنقرضوا عن بكرة أبيكم، فقط تحيون في ذاكرة الرماد الرقمية.

 

أدري بأنها دعوةٌ لا تُجابْ… تهيؤات محجور…