صاروخ «أميركي» وقطعة من القمر في إكسبو 2020 دبي

تنتظر الزائر للجناح الأميركي في إكسبو 2020 دبي مفاجآت مُبهرة، لعل أبرزها أنه مع موعد مع مشاهدة نسخة طبق الأصل من أحد أشهر الصواريخ الأميركية، فضلاً عن رؤية قطعة نادرة من القمر.
يضم جناح الولايات المتحدة الأميركية في إكسبو نسخة عن صاروخ «سبيس إكس فالكون 9»، والذي يصل ارتفاعه إلى ما يعادل 14 طابقاً، ويعد أول صاروخ مداري من الدرجة الأولى قادر على إعادة الطيران.
الصاروخ الذي يعد الأكثر تحليقاً في الولايات المتحدة، ينتظر زوار الجناح الأميركي في منطقة الفرص، وهو الجناح الذي يستعرض «مجتمعاً ديناميكياً صاغ شكل العالم الحديث، ودعم الحرية والازدهار للجميع».
يسعى الجناح -الذي يقع على مساحة 36 ألف قدم مربعة- إلى تقديم مفاهيم «الحرية» والازدهار. ويدعو زواره إلى الاستمتاع بتجربة الحرية الأمريكية بكل راحة الممشى المتحرك، وكذا الجلوس والاسترخاء والاستمتاع بعرض دائري لمدة ثماني دقائق في سقف الجناح، فضلاً عن الاستمتاع بتذوق المأكولات الأميركية واختبار الثقافة الأميركية.
ويتيح الجناح للزوار التعرف إلى التاريخ الأميركي، والتقدم العلمي والتكنولوجي وأبرز الابتكارات والاختراعات الأميركية على مدار التاريخ، وكذا الثقافة الأميركية، تحت شعار: الحياة والحرية والسعي إلى المستقبل.
يضم الجناح -الذي صممه وودس باغوت- ممشى متحركاً، إذ يُصطحَب الضيوف في رحلة إلى المعارض الثلاثة الرئيسية الأولى، عبر ممشى متحرك يجول أرجاء الجناح. ويوفر نظام النقل عالي السعة هذا تجربة فريدة وآمنة لجميع الأعمار والقدرات.
وبإمكان الزوار تجربة المأكولات الأميركية واختبار الثقافة الأميريكية في فناء الجناح، الذي سيستضيف عروضا ترفيهية حية على مدار اليوم.
وفي مفاجأة أخرى تنتظر زوار الجناح الأميركي، يتم عرض قطعة حجرية من القمر (يبلغ عمرها 3.8 مليارات عام، وهي واحدة من 11 عينة فقط)، ومركبة آلية هبطت على القمر.
وفتح إكسبو 2020 دبي أبوابه، لاستقبال زوار المعرض من حول العالم، في أكبر حدث منذ بداية الجائحة ويجمع أكثر من 190 دولة، ويستمر حتى مارس 2022.