شرائح الكترونية تكشف الدواء المناسب لكل مريض

ابتكر علماء رقائق إلكترونية جديدة مخصصة لحفظ عينة من الخلايا الجذعية للمريض، والتي من شأنها إحداث ثورة في مجال تخصيص الدواء.
وتصنع الرقاقة من البوليمر المرن الذي يحتوي على قنوات صغيرة يمكنها استضافة الآلاف من الخلايا البشرية الحية.
من شأن هذا الابتكار أن يحدث ثورة في مجال الطب المخصص، من خلال السماح للأطباء باختبار مختلف الأدوية على الرقاقة، بدلًا من المرضى أنفسهم.
وفي انفراجة مبشرة، تمكن الباحثون بنجاح من إنشاء بطانة الأمعاء البشرية باستخدام عينة من الخلايا الجذعية للمريض، بهدف استخدامها لاختبار الأدوية المعوية، بسرعة وكفاءة أعلى وتكلفة أقل. كما يمكن لهذه الرقاقات أن تحدث ثورة في مجال الموافقات الدوائية، حيث لا تصل 30% من الأدوية إلى الاختبارات البشرية بسبب خطورتها.
ومن شأن هذه الرقاقات أن تقلل من خطورة هذه الأدوية جذريًا من خلال اختبارها على الأنسجة الحية أولًا.