سيارة لينكولن الكهربائية.. منتجع صحي فاخر على عجلات

تتطلع شركة «لينكولن» العالمية نحو مستقبل كهربائي بالكامل لسيارتها النموذجية الجديدة، مثل أي شركة كبيرة تعمل في مجال التكنولوجيا المتقدمة. يطلق على هذه السيارة الكهربائية الفاخرة المستقبلية، اسم «لينكولن ستار»، وهي مثال ونموذج لمستقبل رحلات السيارات الكهربائية الهادئة، والتي ستأتي في ثلاث طرازات، وستظهر العلامة التجارية بحلول عام 2025 ، والرابعة في عام 2026.
وتأخذ السيارة الكهربائية «ستار» شكلا شبيها بالطائرة مع خط سقف متعرج بشكل كبير، وسطح جميل ونسب فريدة للابعاد، كما تمتلك مقدمة أقصر بكثير من سيارات الدفع الرباعي الحالية، التي تعمل بالدفع الخلفي من شركة لينكولن، لكن هناك فتحة خلفية طويلة، مع وصول الزجاج الخلفي، والنصف السفلي من الفتحة إلى نقطة حادة وبارزة بالسيارة.
وتتميز الواجهة الأمامية للسيارة «ستار» بشعار لينكولن المعاد تصميمه في واجهة بدون شبك، وتحتوي على العشرات من أشكال الشعارات الأصغر، والمضاءة بشكل جذاب، ويعلوها شريط خفيف رفيع يلتف على الرفارف بخطوط متقاطعة تتلاشى في الحدود السوداء للكرسي من خلال غطاء محرك السيارة.
ولا تتوقف عناصر الإضاءة المثيرة للاهتمام عند هذا الحد، كما هو الحال في طرازات لينكولن الأخرى، فإن المصابيح الخلفية عبارة عن شريط إضاءة مستطيل، ولكن في الطراز Star المرتقب، ينخفض ​​الهيكل عند الحواف، ويحتوي على المزيد من هذا النمط الشبكي، ليُضيء نص سيارة لينكولن الخلفي، وتحتوي الفتحة على نفس نمط الشعار المتكرر مثل الواجهة الأمامية.
وتضيء الرفارف الأمامية بشعارات لينكولن، ويحتوي كل قوس عجلة على شريط LED يتبع محيط الفتحة، كما يحتوي السقف الأسود المصمم على طراز «رينج رور» على شريط ضوئي حول الحافة بأكملها حيث يلتقي السقف بالركائز، كما تحتوي مستشعرات الليدار، وأزرار الأبواب، وكاميرات المرايا على أضواء صغيرة أيضًا مثيرة للإعجاب.