دراسة صادمة.. هرمون أنثوي يحسّن حالة الرجال المصابين بكورونا

توصلت دراسة علمية أجراها باحثون في الولايات المتحدة الأميركية، إلى نتيجة غريبة، تتعلق بنوع من الهرمونات الأنثوية، قادر على تقليل شدة الإصابة بفيروس كورونا المستجد لدى الرجال.
وخلصت الدراسة التي أجراها باحثون في مستشفى «سيدرز سيناي» الطبي بلوس أنجلوس، إلى أن حقن الرجال المصابين بعدوى حادة من كوفيد-19 بهرمون البروجسترون الأنثوي، يمكن أن يحسّن من وضع المرضى الصحي وشدة الأعراض التي يعانونها.
وذكر العلماء في بحثهم، الذي نشرته مجلة «تشيست» الطبية، أن للبروجسترون خصائص مضادة للالتهابات، وعليه فمن المحتمل أن يكون قادرا على تثبيط الاستجابات المناعية القاتلة، التي تعرف باسم «عواصف السيتوكين».
وتعد «عواصف السيتوكين» بروتينات مسؤولة عن زيادة النشاط المناعي للخلايا، على نحو يفوق المعدلات الطبيعية، وهو ما قد يجعل جهاز المناعة عاجزا عن السيطرة عليها أو وقفها. وفي هذه الحالة، تنتشر تلك البروتينات في أماكن مختلفة من الجسم، وليس فقط في المناطق المصابة بالعدوى، وتبدأ في مهاجمة الخلايا السليمة، والتهام كرات الدم البيضاء والحمراء، وتدمير الكبد.