دراسة: النوم فى غرفة مظلمة يقلل من خطر الإصابة بالسمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة SLEEP، يمكن أن يزعج الضوء الخافت النوم، مما يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة مثل ضغط الدم والسكري والسمنة لدى كبار السن.
أفادت التقارير الطبية من كلية الطب الشمالي الغربي بجامعة Northwestern Medicine ، أن الدراسة شملت عينة من كبار السن من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 63 و84 عامًا، كان أولئك الذين تعرضوا لأي كمية من الضوء أثناء النوم ليلًا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم وداء السكري مقارنة بالبالغين الذين لم يتعرضوا لأي ضوء أثناء الليل، التعرض للضوء تم قياسه بجهاز يمكن ارتداؤه على المعصم وتعقبه على مدار سبعة أيام.
هذه دراسة واقعية (وليست تجريبية) توضح أن انتشار أي تعرض للضوء في الليل مرتبط بدرجة أعلى بدانة، ارتفاع ضغط الدم (المعروف باسم ارتفاع ضغط الدم)، ومرض السكري بين كبار السن
قال مؤلف الدراسة د.مينجي كيم، أستاذ مساعد في طب الأعصاب في جامعة نورث وسترنفاينبرج كلية الطب الشمالي الغربي: «كبار السن معرضون بالفعل لخطر أكبر للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، لذلك أردنا معرفة ما إذا كان هناك اختلاف في تواتر هذه الأمراض المرتبطة بالتعرض للضوء في الليل.»
تفاجأ محققو الدراسة عندما اكتشفوا أن أقل من نصف المشاركين في الدراسة البالغ عددهم 552 مشاركًا لديهم خمس ساعات من الظلام الدامس يوميًا، تعرض باقي المشاركين لبعض الضوء حتى خلال فترات الخمس ساعات الأكثر ظلمة من النهار، والتي كانت عادة في منتصف نومهم في الليل.
قد يكون الأفراد الذين يعانون من هذه الظروف أكثر عرضة لاستخدام الحمام في منتصف الليل (مع وجود الضوء) أو قد يكون لديهم سبب آخر للحفاظ على الإضاءة، وقد يرغب الشخص الذي يعاني من خدر القدم بسبب مرض السكري في الحفاظ على ضوء الليل مضاءً لتقليل مخاطر السقوط.
يفكر زي وزملاؤه في إجراء دراسة تداخلية لاختبار ما إذا كانت استعادة دورة الضوء الطبيعي والظلام تؤدي إلى تحسين النتائج الصحية مثل الإدراك.
قدمت الأطباء نصائح لتقليل الضوء أثناء النوم:
لا تضيء الأنوار: إذا كنت بحاجة إلى إضاءة (والتي قد يرغب كبار السن في الحصول عليها من أجل الأمان) ، اجعلها ضوءًا خافتًا أقرب إلى الأرض.
اللون مهم: الضوء الأحمر / البرتقالي أقل تحفيزًا للدماغ، لا تستخدم الضوء الأبيض أو الأزرق واحتفظ به بعيدًا عن الشخص النائم، تعتبر ظلال التعتيم أو أقنعة العين جيدة إذا كنت لا تستطيع التحكم في الإضاءة الخارجية، حرك سريرك حتى لا يضيء الضوء الخارجي على وجهك.