حشرات السيكادا حمراء العين.. غزو مخيف وعلامة إيجابية

لأول مرة منذ 17 عاما، تشهد نحو 15 ولاية أميركية غزوا من «مليارات» حشرات زيز الحصاد أو «السيكادا»، التي تشتهر بأعينها الحمراء وقدرتها على الطيران.
ونقلت تقارير صحفية أميركية أن بعض الأماكن في هذه الولايات «مكتظة بالفعل» بالحشرات ذات الطنين المميز، حيث تغطي الجدران والأشجار.
لكن في مناطق أخرى، لم ترتفع درجة حرارة الأرض بعد بالدرجة التي تكفي لخروج حشرات السيكادا بشكل جماعي، علما أنها تعيش تحت التربة وتظهر مرة كل 13 إلى 17 عاما.
وعندما تخرج من التربة، تتخلص هذه الحشرات من هياكلها الخارجية، ويمكنها الاستقرار على الأشجار وعتبات الأبواب والأرصفة والسيارات، وحتى على الأشخاص الذين لا يبعدونها.
وتصدر الحشرة ضوضاء غريبة ومميزة، هي في الواقع نداء تزاوج.
وقال مايك راوب خبير الحشرات في جامعة ميريلاند الأميركية، إن هذه المخلوقات «تشبه المراهقين الذين يتنقلون بتأثير الهرمونات».
إلا أن هذه الحشرات ستصبح وليمة لأنواع عدة من الحيوانات، مثل الطيور والثعابين والقطط والكلاب والقوارض وحتى النمل، ومن المتوقع أن تختفي في يوليو المقبل وفق تقديرات العلماء، إلى أن تظهر عام 2038.
لكن الشيء الإيجابي لهذه الظاهرة هو أنها دليل على أن نظامنا البيئي لا يزال سليما رغم تغير المناخ وتأثر التنوع البيولوجي على مستوى العالم.