جهاز جديد يقيس مستويات سكر الدم عن طريق اللعاب بدلا من وخز الإصبع

كشف علماء أستراليون عن تطوير اختبار لقياس مستويات السكر في الدم بالنسبة لمرضى داء السكرى عن طريق لعاب الفم وليس وخذ الإصبع كما هو معتاد عليه يعتمد الجهاز الذى طوره العلماء الأستراليون لقياس مستويات السكر في الدم على اللعاب الموجود في الفم باستخدام شريط للقياس، وذلك لتسهيل المهمة على مرضى السكرى الذين يعتمدون على وخذ أصابعهم عدة مرات يوميًا ووضع قطرة الدم على شريط للقياس.
ويتفادى بعض من مرضى السكرى قياس مستويات الجلوكوز في الدم لتفادى الألم الناتج عن وخذ الأصابع، ولكن مع الجهاز الجديد المبتكر من جانب العلماء الأستراليون سيسهل مهمة قياس مستويات السكر لديهم.
قال علماء أستراليون إنهم طوروا «أفضل» اختبار لقياس مستوى السكر في الدم لمرضى داء السكري، وهو عبارة عن شريط يفحص مستويات الجلوكوز عن طريق اللعاب.
ويعمل الاختبار الجديد المبتكر لقياس مستويات السكر في الدم بدلًا من وخز الإصابع، على إدخال إنزيم عن طريق الفم للكشف عن وجود الجلوكوز وقياس نسبته.
من جانبه، يقول بول داستور أستاذ الفيزياء بجامعة نيوكاسل في أستراليا وقائد الفريق الذي ابتكر الاختبار «إنه أفضل اختبار لقياس مستويات السكر في الدم خاصة أنه لا يستلزم وخزًا».
وأضاف داستور أن هذا الاختبار يفتح الباب أمام ابتكار اختبارات أخرى لقياس مستويات السكر في الدم دون ألم وبتكلفة منخفضة لمساعدة مرضى السكرى، موضحًا أنه تم اكتشاف هذا الاختبار الجديد لقياس مستويات السكر في الدم بمحض الصدفة، بينما كان يعمل العلماء على خلايا شمسية.