Hon Anthony Albanese. MP Federal Member for Grayndler. New South Wales, Australian Labor Party. Official Portrait. 31 July 2019. File NO 20190293. 46th Parliament. Parliament House Canberra. Image David Foote-AUSPIC/DPS.

توقعات بأن تكون نتائج الإنتخابات البلدية معياراً للانتخابات الفيدرالية العام المقبل

أشاراستطلاع جديد للرأي  إلى أن الناخبين الاستراليين يفضلون اعطاء اصواتهم لحزب العمال على الائتلاف في الانتخابات الفيدرالية المقبلة. ويأتي هذا الإستطلاع في الوقت التي ظهرت فيه النتائج الأولية للانتخابات البلدية في ولاية نيو شاوث ويلز.

لكن أحد نواب الأحراريقول إن استطلاعات الرأي لا تأتي عادة مقاربة للواقع الانتخابي.

ووجد الاستطلاع الذي نشرته صحيفة الاستراليان أن 47% من الناخبين تحولوا نحو تأييد حزب العمال مما يعني بحسب هذه النسبة فوز العمال في الانتخابات الفيدرالية إذا جرت في آذار مارس أو ايار مايو من العام المقبل.

وتوقع 37% من المشاركين في الاستطلاع بقاء الائتلاف في الحكم بعد انتخابات العام المقبل. ويأتي هذا الاستطلاع في الوقت الذي بدأ فيه الحزبان الرئيسيان موسم الصيف بحملات استباقية  للانتخابات الفيدرالية العام المقبل. فقد أعلن حزب العمال أمس عن خطة تطوير المهارات المسماة مستقبل صنع في أستراليا حيث عرضت الخطة تمويل الآلاف من الفرص في التعليم المهني والجامعي.

وقال زعيم حزب العمال الفيدرالي أنثوني البانيزي إن الحزب يتعهد بتخصيص مليار ومئتي مليون دولار لمعالجة النقص في المهارات في البلاد. وبعد اعلان العمال عن هذه التخصيصات، سارع رئيس الوزراء سكوت موريسون للحديث عن الفرق بين حملة العمال والائتلاف التي تركز على المناطق الريفية.

وتأتي هذه الحملات الانتخابية في الوقت الذي بدأت فيه عملية العد والفرز للأصوات في الانتخابات البلدية التي جرت في نيو ساوث ويلز يوم السبت الماضي. وأظهرت النتائج الأولية فوزا كبيرا للمرشحين من الجالية العربية من حزبي العمال والأحرار.

“هذا الشيء يبشر بالخير ويعطي فكرة ان الناس يحبون ان يرون الاعضاء ورئيس المجلس البلدي معهم في الشارع ويستمعون لشكواهم ومشاكلهم. معظم الخدمات التي تُقدم للأستراليين تأتيهم من الحكومات المحلية ومنها بناء ملاعب للأطفال وملاعب رياضية ومسابح والموافقات على طلبات بناء ومشاريع توفرها الحكومات المحلية وليس حكومات الولايات أوالحكومة الفيدرالية بحسب كلام عضو حزب الأحرار البلدي مظهر حديد.

ومن جانبه، قال عضو حزب العمال  عن بلدية كانتربيري بانكستاون كال عصفور الذي أظهرت النتائج الأولية فوزه بالانتخابات “ننتظر النتائج النهائية التي من المقرر ان تظهر في الحادي عشر من شهر كانون الأول ديسمبر الجاري. وسنجتمع ونصوت لرئيس البلدية. في حال تم انتخابي رئيساً للبلدية سنعمل سنة أخرى اضافية للجالية.”

وأضاف عصفور انه شيء جيد ان نرى هذا الكم الهائل من المرشحين من الجالية العربية. وأقدم في الختام شكري الجزيل للجالية التي وضعت ثقتها بي وانتخبتني.”